أخبار فلسطين

فتح في صور، تلبي دعوة منتدي صور الثقافي لتكريم رئيسه الأسبق الراحل الدكتور أحمد فقيه

 

19\11\2022

لبت قيادة حركة فتح في منطقة صور الدعوة التي وجهها منتدي صور الثقافي لحضور
حفل تكريم الشهيد
الدكتور “أحمد فقيه” رئيس المنتدى الأسبق، لمناسبة صدور عمله
الفلسفي – الوجود الانطولوجي، دراسة مقارنة، تحت عنوان، (ويبقى معنا .. ونبقى معه)، وكان د. فقيه رجلاً مقداماً، جريئاً ومناضلاً
حتى الرمق الأخير.

المسؤول الإعلامي لحركة فتح في منطقة صور الحاج محمد بقاعي ممثلا القائد العسكري والتنظيمي للحركة اللواء توفيق عبدالله، و عدد من اعضاء قيادة المنطقة وكوادر الحركة اليوم الأحد ١٩\١١\٢٠٢٢ في مدينة صور.

وذلك بحضور ممثلي الاحزاب والقوى الوطنية اللبنانية والفلسطينية والجمعيات والاندية والشخصيات الاعتبارية وعدد من رجال الفكر والاعلاميين والمثقفين، وعائلة وأقارب الشهيد “احمد فقيه” ٠

بداية الحفل التكريمي كان مع النشيد الوطني اللبناني، ومن ثم قدم الدكتور عدنان المولى أمام الحضور الحاشد نبذة عن الشهيد فقيه، مستذكرا دوره في منتدى صور الثقافي ونضاله من اجل غد افضل مؤكدا على مواصلة خطه الوطني والتزامه بقضايا الوطن الأساسية والوطنية العربية وخاصة القضية الفلسطينية.

والقى يوسف خضرا كلمة الجمعيات الاهلية في صور حيث أشار في كلمته الى نضال الشهيد د. احمد فقيه ودعمه القضايا الوطنية واهمها قضية فلسطين وحيا مواقفه الانسانية والحزبية كما تحدث عن تمسكه بالخط الوطني، والقيم التي عاش من أجلها وناضل في سبيل تحقيقها، وتوجه بالتحية لبلدة طيردبا قلعة المناضلين والعلماء والمثقفين التي ينتمي اليها د. فقيه، وقال ان د. فقيه عمل في التدريس والصحافة كي يعيش بكرامة وشرف ولم يتزلف لاحد او ينافق بل عمل بكل حرية وتجرد٠

ثم القى المسؤول الإعلامي لحركة فتح في منطقة صور الحاج محمد بقاعي كلمة فلسطين نيابة عن القائد العسكري والتنظيمي لحركة فتح في منطقة صور اللواء توفيق عبدالله جاء فيها:
بداية انقل اليكم تحيات سيادة اللواء توفيق عبدالله القائد العسكري والتنظيمي لحركة فتح في منطقة صور الذي كان يتمنى ان يكون معكم وبينكم ليشارك في تكريم المناضل الشهيد الدكتور احمد فقيه وأهله المناضلين َوذلك بسبب ارتباطه بمواعيد مسبقة حيث لم يستطع الحضور.

– الإخوة والرفاق منتدى صور الثقافي المحترمين..
– الإخوة في الأحزاب والقوى الوطنية والإسلامية اللبنانية والفلسطينية..
– الأعزاء آل الشهيد القائد أحمد فقيه رحمه الله..
– الحضور الكريم كل بإسمه وصفته وما يمثل مع حفظ الألقاب للجميع وكلكم مقامات رفيعة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
جئتكم اليوم بإسمي وبإسم منظمة التحرير الفلسطينية وحركة فتح أشارككم بتكريم أخ مناضل أفنى حياته بالدفاع عن لبنان وجنوبه، كيف لا وهو من الأوائل في الحركة الوطنية اللبنانية هو رفيق درب المقاومة الفلسطينية منذ إنطلاقة الثورة حتى يومنا هذا وأنتم في صدارة المقاومة ومع الشعب الفلسطيني ظالما كان أو مظلوما وقدمتم الشهداء بالمئات من خيرة شباب الحركة الوطنية اللبنانية والتي بقيت وحيدة مع شعب الجنوب إلى جانب الحق الفلسطيني بشعبها وجيشها ومقاومتها الباسلة وتشاركنا في السراء والضراء ونحن على ثقة ويقين أن لبنان عامة والجنوب خاصة لن ولم يتخلى للحظة واحدة عن مشروع تحرير فلسطين يدا بيد وكتفا بكتف لنصل إلى قيام دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس الشريف وعودة اللاجئين .

للشهيد الراحل الدكتور احمد فقيه ألف تحية وسلام، وبإسم شعبنا الفلسطيني نقدم لعائلته المناضلة والمقاومة درع القدس وفاء لنضاله وإحياء لذكراه وهو من الإخوة والرفاق الشهداء الذين يستحقوا منا كل المحبة والتقدير كيف لا وهو كان الدرع الواقي للقضية الفلسطينية بأكملها وللمنتدى الثقافي وكل أعضائه، من شعب فلسطين لكم ألف تحية وسلام ومعا وسويا حتى النصر والتحرير.

عاش لبنان وشعبه الأبي عاش الجنوب المقاوم عاشت فلسطين حرة عربية.
المجد والخلود لشهدائنا الأبرار الأكرم منا جميعا
الحرية لنسور الحرية أسرانا البواسل
وإنها لثورة حتى النصر٠

وتلى كلمة حركة فتح كلمة الدكتور جاد حاتم حيث تحدث فيها عن عن الرسالة الجامعية التي كتبها الشهيد د. فقيه، وحصل من خلالها على شهادة الدكتوراة وكان الدكتور جاد حاتم هو المشرف على الرسالة وقال عنها أنها تشكل سبق جديد في عالم الفلسفة وقد أمضى الراحل د. فقيه سنوات في البحث والتدقيق والمتابعة.

ثم القى الدكتور محمود حيدر كلمة أصدقاء الراحل د. فقيه، مشيدا بالصداقة الحميمة التي كانت تربط بينهما، وتحدث حول شخصية الشهيد د. فقيه، المناضل والمثقف والمتابع للفكر والابداع، والسؤال المتواصل عن المصير والمستقبل والوجود والعدم وصراع الفلسفات والاديان وسواها من أمور فكرية.

ثم القى الدكتور ناصر فران كلمة منتدى صور الثقافي حول تكريم د. فقيه الانسان والصديق واحد اعمدة المنتدى الفاعلين الحريص على تدوير الزوايا والنقاش بكل موضوعية وهدوء أعصاب وتناول شخصيته الصادقة فهو المناضل في حراك تشرين من اجل مطالب الناس، مشيرا الى ان غياب د. فقيه خسارة كبيرة للمنتدى والصف الوطني المدافع عن لبنان وفلسطين والقضايا الوطنية والانسانية، وقال كان شعلة نشاط ووكالة انتماء وطني، وكان رجل مقدام لايرحل وبقي يناضل حتى الرمق الاخير.

وألقى الدكتور يوسف فقيه نجل الشهيد كلمة العائلة، قال فيها بالشكر تدوم النعم ونحن نشكركم جميعا، ونشكر المنتدى، ونشكر الإخوة قيادة حركة فتح، وكل هذه القامات من الحضور الكريم اللبناني والفلسطيني على التكريم المميز، منوها انه سيتابع مسيرة والده في المجال العلمي والوطني

وفي الختام تسلم د. يوسف فقيه درع القدس من الحاج محمد بقاعي ممثل القائد العسكري والتنظيمي لحركة فتح في منطقة صور اللواء توفيق عبدالله وفاء وتقديرا لمواقف الشهيد الوطنية.

وفي نهاية الحفل تم توزيع الكتاب الاخير الذي صدر للمكرم الدكتور المناضل احمد يوسف فقيه على الحضور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى