أخبار صور و الجنوب

حمود اطلع من وفد “أمل” على اجواء اتصالاتها للمصالحة بين “حماس” و”فتح”

وطنية – استقبل رئيس “الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة” الشيخ ماهر حمود، في مكتبه في صيدا، وفدا من حركة “أمل” ضم محمد الجباوي والمهندس بسام كجك، اللذين اطلعاه على “أجواء الاتصالات الحثيثة الجارية التي تقوم بها  حركة “أمل” بين حركتي “حماس” و”فتح”، وقد تواصلت هذه الاتصالات وأفلحت في تقريب وجهات النظر ووضع المصالحة الكاملة، إن شاء الله، على الطريق الصحيح، عبر اللقاءات المرتقبة التي ستحصل بشكل متتالٍ، في ما يعني بشكل رئيسي بأوضاع مخيم البرج الشمالي”.

اجتماع

ثم عقد اجتماع بين وفدي “حماس” و”أمل” ووفد من “عصبة الانصار” برئاسة الشيخ ابو طارق السعدي، في حضور الشيخ حمود وعبد السلام الصالح والمحامي محيي الدين حمود، “تداول في دور العصبة في ضبط الامن في مخيم عين الحلوة وتقريب وجهات النظر بين الجهات المختلفة”.

واكد الجباوي انه “يحمل تحية من مخابرات الجيش  في الجنوب الى “عصبة الانصار”، تأكيدا لدورها الفاعل في تثبيت الامن في مخيم عين الحلوة، وقد تم تأكيد تفعيل اجتماعات هيئة العمل الفلسطيني المشترك، التي تضم جميع الفصائل والتي تألفت منذ اعوام بتوجيه من دولة الرئيس نبيه بري”.

حمود

من جهته، أثنى الشيخ حمود على “هذا الجهد المميز لحركة “أمل”، والذي لمسناه سابقا ونلمسه اليوم، في الحرص على امن المخيمات الذي هو من امن لبنان، وخصوصا في هذه المرحلة الذي يحتاج فيها الجميع الى ضبط الامن في لبنان، حتى لا يتم استغلال الفراغ السياسي المحتمل بأحداث امنية متنقلة تزيد في الازمة اللبنانية المتفاقمة”، مؤكدا ان “هناك معلومات تتداولها الاوساط الامنية عن نية أسماء محددة من المتضررين من السلم الاهلي واستباب الامن في لبنان، في ان يعمدوا الى اثارة القلاقل في هذه الفترة بالذات”.

واكد ان “بطولة الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية وفي غزة، وهذا الصمود الاسطوري في وجه العدو الصهيوني واجراءاته، يجعلنا نؤكد ان تكون الساحة الفلسطينية في لبنان متكاملة مع هذه البطولات وهذا الصمود الاسطوري الذي فاجأ به الشعب الفلسطيني الاحتلال كما العالم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى