الرئيسية / أخبار صور و الجنوب / عباس عيسى خلال لقاء سياسي حواري بدعوة من شعبة البرغلية

عباس عيسى خلال لقاء سياسي حواري بدعوة من شعبة البرغلية

شارك اخبارنا

عيسى خلال لقاء سياسي حواري بدعوة من شعبة البرغلية..
اللبنانيون بارعون في اختلاق الأزمات ولن نتردد في انقاذ مشروع الدولة كملاذ للجميع
نظمت شعبة حركة أمل في البرغلية/صور سهرة سياسيةولقاء حواريا مع القيادي في حركة أمل عباس عيسى بحضور الشيخ عادل التركي وشعبة الحركة وفاعليات وجمع من الأهالي..
بعد تقديم وترحيب من المسؤول التنظيمي للشعبة حسن الابراهيم ابو ابراهيم كانت كلمة مختصرة للشيخ عادل تركي تحدث فيها عن معاني الوحدة والتلاقي والحفاظ على القيم التي تحمي مجتمعنا ووطننا..
ثم تحدث القيادي عيسى فنوّه بدور البرغلية وأهلها الذين آمنوا بمسيرة الامام الصدر فكانت هذه البلدة الأهداب التي تحمي عين صور مدينة الانطلاقة، والمدخل الى القلب حيث لها مكانة كبيرة ورمزية مميزة في عقل وقلب دولة الرئيس نبيه بري وقيادة الحركة
وقال عيسى: أرى من خلالكم ودلالات هذا اللقاء جوهر دور ورسالة حركة أمل العابرة للطوائف والمذاهب كما ارادها الامام الصدر حيث التنوع غنى ليس في جسم الحركة فحسب بل على مستوى الوطن كله..
وقال عيسى: نلتقي بكم في اجواء ذكرى الانتصار الجنوبي والوطني على العدو الاسرائيلي في زمن عربي يمعن في الانحدار والانبطاح امام المشاريع المعادية حيث الأميركي يبتز الانظمة ونصّب نفسه حاميا وحارسا للعربي من اخيه العربي او المسلم.، فأكد عيسى في هذا الإطار على مقولة الرئيس بري في تشجيع الحوار الاسلامي مع ايران لأنه يحصن الساحة الاسلامية وكلفة التعاون معها أربح وأجدى من كلفة الاختلاف هذا الاختلاف الذي افقد الامة موقعها ودورها في مساحة الحضور والتأثير في المعادلات الدولية
وأسف عيسى للواقع الوطني الراهن وبراعة اللبنانيين في اختلاق الخلافات والازمات في وقت احوج ما يكونون فيه
لمضاعفة جهودهم من اجل حماية وطنهم من خطر الانهيار واطماع العدو الاسرائيلي مشيرا الى أن الحركة مع اهلها وجمهورها معكم جميعا لن تتردد للحظة في انقاذ مشروع ومنطق الدولة الذي يشكل ملاذا لكل اللبنانيين، والذي دفعنا لأجله اغلى التضحيات ولم تتردد الحركة في خياراتها وسلوكياتها في تشجيع الحوار وتدوير الزوايا وصناعة الأمل الذي يحتاجه الجميع..
ثم كان حوار

عن Admin

شاهد أيضاً

تأجيل اللقاء الحواري مع الدكتور بلال اللقيس في منتدى الفكر و الادب

شارك اخبارنا نعتذر عن اللقاء الذي كان مقررا في منتدى الفكر والادب مع الدكتور بلال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *