أخبار العالم العربي

نقابة الصحافيين في فلسطين: استشهاد 6 الشهر الماضي في 127 انتهاكا

وطنية – أفادت نقابة الصحافيين الفلسطينيين، ان 6 صحافيين استشهدوا في قطاع غزة خلال شهر حزيران الماضي، بحسب وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا”.

وأوضح تقرير صادر عن لجنة الحريات التابعة للنقابة، أن “ثلاثة من الشهداء الصحافيين ارتقوا باستهداف مباشر بالصواريخ لمنازلهم، ورابع استشهد بعد استهدافه بطائرة مسيرة، وخامس بشظايا صاروخ، بينما استشهد السادس بفعل نقص الأدوية وعدم تلقيه للعلاج بسبب إغلاق المعابر”.

وأكد التقرير، أن “هناك تصاعدا في وتيرة استهداف الصحفيين في قطاع غزة والضفة الغربية من قبل جيش الاحتلال والمستعمرين عبر 127 انتهاكا”.

وأشار إلى أن “ستة منازل للصحافيين تعرضت للقصف في قطاع غزة، إذ استشهد فيها 5 من أقاربهم”.

وتابع التقرير، أن شهر حزيران “شهد إصابة 8 صحفيين بإصابات استدعت نقلهم للعلاج في المستشفيات والمراكز الطبية، كما اعتقل صحفيان و5 بعد استدعائهم للتحقيق، في قطاع غزة والضفة بما فيها القدس.”

وأردف، أن “45 صحفيا وصحفية تعرضوا للاحتجاز والمنع من العمل، إذ كانت الحالة الأصعب في الضفة الغربية هي الاعتداء الخطير من قبل جيش الاحتلال والمستعمرين على عشرات الصحافيين بمدينة القدس خلال تغطيتهم مسيرة الأعلام الاستفزازية وإصابتهم بجروح مختلفة، فيما شهد مخيم الفارعة وقرية كفر دان ومدينة قلقيلية أحداث مشابهة من الاعتداءات بحق الصحفيين أثناء التغطية”.

وشدد، على “ازدياد ظاهرة إشهار السلاح بوجه الصحافيين وكذلك إطلاق النار على مقربة منهم في تهديد صريح لحياة نحو 25 عاشوا الموقف الشهر الماضي. بينما تعرض 8 من الصحفيين للضرب الجسدي و6 منهم للتهديد اللفظي”.

وحذر التقرير، من أن تصاعد استهداف الصحافيين يؤشر إلى جرائم قادمة يسعى الاحتلال إلى ارتكابها بدون شواهد مما يتطلب تدخلات جدية من قبل المنظمات الدولية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى