شخصيات

الاعلامي الشاعر محمد درويش سيرة ذاتية :قراءة في حياته المهنية والابداعية

من مواليد مدينة صور في جنوب لبنان في العام 1953

تلقى علومه الابتدائية والمتوسطة في مدارس صور نال دبلوم الدراسة الثانوية من الكلية الجعفرية في صور بدرجة ممتاز

تخصص في علوم الصحافة والادارة والعلاقات العامة بين القاهرة ودمشق وبيروت وبرلين الشرقية والغربية وقبرص واليونان وبلغاريا

. مارس العمل الصحفي في كبريات الصحف اللبنانية كمراسل ومحرر ثقافي وكاتب في صحف ومجلات

منها : النهار والسفير والكفاح العربي والشرق واللواء و الحوادث والانباء والبلاغ والدستور اللندنية والعواصف وزهرة الجنوب وفلسطين الثورة والهدف ونضال الشعب وسواها من صحف ومجلات عربية .

عمل في وكالة يو بي آي (يونايتد بر س انترناشونال ) في لبنان ومركزها الرئيسي كان في –لندن وواشنطن في القسم الانكليزي ثم القسم العربي مراسلا” للبنان عامة والجنوب خاصة لأكثر من 3 عقود، وحرر وكتب التحقيقات والتحليل الاخباري وغطى الحروب والأزمات المتتالية على لبنان .

من مؤلفاته في الشعر : ديوان الموت والرقص في ظل البندقية في العام 1975 ديوان قصائد من خلف المتاريس في العام 1976 ديوان سيف التراب وفرسان الفرح الاحمر 1977 الذي قدم له الناقد والشاعر اللبناني العربي المعروف جورج بولس غنيمة . وعلى اثر ذلك حمل الاعلامي الشاعر محمد درويش لقب “شاعر المخيمات”

صدر له : كتاب “سيرة ايمان وعمل ” قراءة في تاريخ المطران يوحنا حداد السياسي والروحي، قدم له رئيس الحركة الثقافية في لبنان الشاعر بلال شرارة ، واهداه درويش الى رئيس مجلس النواب في لبنان الأستاذ نبيه بري

في العام 2000 كتب درويش قصائد تفوق ال300 في جريدة النهار باشراف الشاعر اللبناني الكبير شوقي أبي شقرا المسؤول عن القسم الثقافي في الجريدة .

نشر درويش قصائده الاولى في صحيفة السفير التي كان يشرف على صفحتها الثقافية الكاتب اللبناني البارز جورج ناصيف . درويش كان قد اسس الرابطة الثقافية اللبنانية الفلسطينية في العام 1975 بالتعاون مع مجموعة من الشعراء اللبنانيين والفلسطينيين في منطقة الجنوب ومناطق لبنانية اخرى ، وأقام سلسلة امسيات شعرية وندوات ومهرجانات وأصدر نشرات ثقافية ومجلات وبيانات موثقة في الصحافة اللبنانية والعربية حتى العام 1982. اسس درويش “مركز درويش للاعلام والصحافة” في العام 1995 في مدينة صور بفروعه الثلاثة في استديو درويش وبناية الشيخ عاطف الزين وبناية الوفاء حي الرمل . قام درويش لسنوات عدة بتدريس مادة الصحافة والاعلام للشبيبة اللبنانية والفلسطينية في منطقة صور بالتعاون مع جمعية النجدة الاجتماعية في صور -الجنوب . -درويش عضو مؤسس في الحركة الثقافية في لبنان تولى مسؤوليات اعلامية عدة في الحركة على مدار سنوات كثيرة بالتعاون مع رئيسها الشاعر بلال شرارة ، وكان من كتاب وشعراء مجلة “مقاربات” الناطقة بلسان الحركة . -عضومؤسس في الاتحاد العام للكتاب والصحفيين الفلسطينيين منذ العام 1975 -عضو مؤسس في منبر الامام الصدر الثقافي في لبنان ناشط ثقافي واعلامي وكاتب يومي في المواقع الالكترونية في لبنان والخارج- -مدير سابق للمركز الثقافي العربي في جنيف -فرع لبنان . نال أوسمة وشهادات تقدير ودروع خلال عمله لاربعة عقود من الزمن في مؤسسات ومراكز اعلامية وثقافية لبنانية وعربية ودولية تكريما” لما قدمه من تطوير في الدوائر الاعلامية والثقافية والشعرية . أجرى درويش مقابلات اذاعية وصحفية وتلفزيونية والكترونية عدة خلال مسيرته الاعلامية والثقافية شرح خلالها تجربته الغنية بالعطاء الاعلامي والادبي . شارك في مهرجانات وأمسيات وندوات شعرية وثقافية كشاعر وناقد أدبي واعلامي ومحلل سياسي في عدد من الصالونات والمنتديات في المدن والبلدات والمخيمات في لبنان وعواصم عربية وأجنبية . للاعلامي الشاعر محجمد درويش قيد الاصدار: مجموعة شعرية كاملة بعنوان” فراغ الأمنيات ” -كتاب “النقد الحديث” قراءات في نتاج شعراء وأدباء من لبنان وفلسطين والعالم العربي. -كتاب الأمل ديوان شعر بالانكليزية يتضمن قصائد وطنية ووجدانية عن فلسطين وجنوب لبنان والغربة ، ودائرة اهتمام درويش اليومية بهموم الحياة اللبنانية والفلسطينية المعقدة والصعبة . -يؤمن الاعلامي الشاعر محمد درويش بأن “الصحافة والشعر رسالة ، وان الحرية أساس الابداع والتطور والازدهار في عالم الشعر والثقافة والادب والسياسة “. -كما انه يملك أكبر أرشيف مصور ومكتوب ومنشور عن “تاريخ تطور الأحداث في جنوب لبنان” خلال تجربته في العمل الصحفي والأدبي انه القادم من عالم الاعلام الى الصحافة من بابها الواسع توأم الابداع نحتفل بنجاحه في هذا المضمار.. انه اصبح علامة مضيئة في تاريخ الاعلام في لبنان والخارج يشرفنا أن نعرف به في دائرة المعارف العلمية والفنية والثقافية .. في الحقل الاعلامي يعرفه الجميع في الجامعات والصالونات الادبية وفي المدارس التي حملت ابداع جنوب لبنان ونقل ابداعه الى الخارج في اوروبا ومصر وسوريا وقبرص واثينا وبلغاريا ودول اخرى هو الامين على ثقافة الاغتراب التي يتنفس منها لبنان انه اليوم يقدم مقالات ودراسات وقصائد وابحاث ما يرفع من قيمة الابداع في وطنه الثاني لبنان على مستوى لائق على حركة الثقافة والسياحة والاعلام والاقتصاد والانماء انه لا يتعب انه كالقابض على جمر الحقيقة يكتبها ويعيشها في رحلة طويلة تستمر لأكثر من 4 عقود .. انه الاعلامي الشاعر محمد درويش من جنوب لبنان الكاتب والشاعر والصحفي والناشر عضو الحركة الثقافية في لبنان ومنبر الامام الصدر الثقافي وعضو الاتحاد العام للكتاب والصحفيين الفلسطينيين، الذي كرمه وزير الثقافة في لبنان الدكتورمحمد داود في مهرجان عدلون وقدم له شهادة تميزرفيعة المستوى موقعة من المركز الثقافي الالماني الدولي وشبكة فينيق للاعلام في لبنان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى