ثقافة ومجتمع

رئيسة مركز إيليت للثقافة والتعليم تابعت زيارتها الى كازاخاستان مطلعة على الانجازات التقنية الرقمية وأهمها الحكومة الالكترونية

وطنية – تابعت رئيسة مركز إيليت للثقافة والتعليم الاستاذة ايمان درنيقة الكمالي زيارتها إلى كازاخستان، فإلتقت وزير التطوير الرقمي والإبداع ” Bagdat Musin ” ورئيس لجنة المعلومات الدولية التابعة لوزارة الشؤون الخارجية لجمهورية كازاخستان “Jean Galiev”.مع وفد من رجال السياسة والاقتصاد والاعلام .

وقد رحب الوزير موسين في حضور درنيقة من لبنان. وتوقف عند ما حققته كازاخستان من إنجازات اعتمدت على التقنيات الرقمية ، وأهمها “الحكومة الالكترونية”.

وأوضح أنَّ في كازاخستان،” لم يعد هناك استعمال لأي ورقة رسمي،؛ ويمكن لكل مواطن أن ينجز  أي معاملة عبر منصات وتطبيقات الخدمات العامة، التي تجعله على اتصال مباشر مع مؤسسات الدولة.

وأشار الوزير إلى “أمثلة عدة ،بحيث يكفي أن تخبر المنصة عن ولادة طفل جديد واسمه لتحصل على الفورعلى وثيقة الولادة، كذلك ما يتعلق بمعاملات القرض السكني وفتح الحساب المصرفي وشراء عقار بحيث يحصل المواطن على سند الطوبو كإثبات للتسجيل العقاري دون ان يترك مكانه”.

كما يمكن للمواطن شراء سيارة بمواصفات محددة، وتتم العملية بسهولة وتتعرف الدولة على مالك السيارة ، وفي حال تمت قيادة السيارة من غير مالكها، يظهر ذلك من خلال أجهزة المراقبة، وتُتخَّذ  الإجراءات القانونية اللازمة بحق السائق .

وشرح وزير الاقتصاد بواسطة PowerPoint بالارقام والاحصاءات.. قائلا:”  نسعى من خلال التحول الرقمي إلى تعزيز التفاعل بين الحكومة والمواطن، والأولوية في ذلك  هي لحاجة المواطن، كموضوع التنقل وشراء العقارات وما إلى ذلك، ونحن نعمل من أجل تلبية كل ما يسهل حياة المواطن”.

وأضاف: “تحتل كازاخستان اليوم المرتبة الـ29 في مجال تطوير الحكومة الإلكترونية،  والمرتبة ال 31 في مجال الحماية الالكترونية من الهجوم السيبراني وما الى ذلك، كما تحتل البلاد المرتبة ال11 في جودة الخدمات عبر الإنترنت، علما أن هذا الاستطلاع يتم كل عامين ويشمل 193 دولة عضو في الأمم المتحدة. ويعدّ هذا التصنيف من أهم مؤشرات تطور مجتمع المعلومات لدى مختلف دول العالم.

وبعد الشرح الذي قام به الوزير ، سألت درنيقة عن التطور الرقمي الذي طال كازاخستان ما إذا كان يتطلّب موظفين وموارد بشرية مؤهلة ومتخصصة؟ وهل هناك مناهج دراسية في كازاخستان تؤهل الطلاب لهذه المهارات والإمكانات التقنية العالية؟

فأجاب الوزير: “نعم ، نحن على يقين أن العالم سيتحول كليا الى عالم  رقمي ، ومن هنا، فنحن نعمل بجد في جامعاتنا لتطوير اختصاص تكنولوجيا المعلومات بشكل مستمر (Information Technology IT ) ولدمجه في كل الاختصاصات،  فعلى كل طالب في أي اختصاص، (في الطب او الهندسة او الاقتصاد) أن يدرس ايضا مواد متعلقة بتكنولوجيا المعلومات ، لان لا نجاح ولا مستقبل لأي اختصاص دون اتقان تكنولوجيا المعلومات”.

كما وقدمت درنيقة الى وزير الاقتصاد مجسم ” أرزة لبنان” كعربون محبة وتقدير”.

وفي هذا الإطار، قامت درنيقة بزيارة خاصة لرئيس لجنة المعلومات الدولية التابعة لوزارة الشؤون الخارجية لجمهورية كازاخستان “Jean Galiev” في مقر وزارة الخارجية في كازاخستان. والرئيس Galiev سبق أن كان سفير دولة كازاخستان في فرنسا. وتم الحديث عن العلاقات اللبنانية – الفرنسية، والعلاقات اللبنانية – الكازاخية، وأهمية مد الجسور بين الدولتين.

وقدمت درنيقة هدية من لبنان  الى الرئيس “Galiev” وشكرته على حسن الاستقبال والضيافة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى