شخصيات

مقابلة مع حضرة الزعيم حديث مع زعيم الحزب السوري القومي الاجتماعي :

مقابلة مع حضرة الزعيم

حديث مع زعيم الحزب السوري القومي الاجتماعي :

س : كيف توفقون بين عقيدتكم القومية وأحترام الكيان اللبناني ؟

ج : أن عقيدتنا القومية شيء اجتماعي والكيان اللبناني شيء سياسي . ونحن لا نخلط بين الأثنين فاذا كانت المصلحة او الظروف السياسية اقتضت انشاء الكيان اللبناني فالمسألة من هذا الوجه تبقى مسألة سياسية بحت ولا وجه لأحلال المسألة السياسية محل القضية القومية .ولذلك فالذين يظنون الحزب السوري القومي الاجتماعي وجد لمجرد المطالبة بالوحدة السورية يخطئون ويسيئون فهم قضية الحزب السوري القومي .والذين يهولون على غلاة اللبنانيين بالقول أن الحزب يريد ضم لبنان الى الشام يؤولون القصد ويريدون بث دعاوى خبيثة

فالحزب لا يقول بالضم أو الفصل بل يعمل للوحدة القومية وجعل الاساس القومي محل الاساس الديني ونزع فكرة الحكم على أساس المذهب فيكون الكل سوريين قوميين . لا أكثرية اسلامية ولا أقلية مسيحية

الحزب لم ينشأ لتحقيق رغبات الذين لهم في الوحدة السياسية المستحيلة أغراض تتستر وراء المصلحة القومية ولا بالقول ببقاء حالة معينة تستفيد منها فئة من الناس .
بل انشيء الحزب ليعمل على تطور حالة المجتمع وتوحيد العقائد في عقيدة واحدة هي العقيدة القومية .
وما الفائدة من الوحدة السياسية المستعجلة على غير اساس الوحدة القومية ؟ وهل يمكننا أن نتصور وحدة قومية سياسية على اساس بقاء الامة أقواما دينية متضاربة المصالح متنافرة الغايات؟

(اننا نهضة قومية أكثر منا حزبا سياسيا والنظرة القومية هي التي تملي علينا سياستنا)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى