الأربعاء , أكتوبر 16 2019
الرئيسية / بأقلامنا / رئيس جمعية التواصل اللبناني الفلسطيني عبد فقيه في لقاء تضامني في سفارة دولة فلسطين

رئيس جمعية التواصل اللبناني الفلسطيني عبد فقيه في لقاء تضامني في سفارة دولة فلسطين

شارك اخبارنا

محمد درويش: كتب الاعلامي :

القى رئيس جمعية التواصل اللبناني الفلسطيني المناضل عبد فقيه كلمة في لقاء تضامني لبناني فلسطيني موسع اقيم في سفارة دولة فلسطين في بيروت ، تناول آخر مستجدات الاوضاع على الساحة اللبنانية الفلسطينية. ومما قاله المناضل عبد فقيه : منظمي هذا اللقاء التضامني مع الشعب الفلسطيني بالعيش بكرامة الحملة الاهلية الاحزاب والقوى اللبنانية والفلسطينية الحضور جميعا” كل باسمه ولقبه وما يمثل صباح لبنان، صباح فلسطين التحية الى شهداء لبنان وفلسطين سيما الشهيد الرمز الرئيس ياسر عرفات ابو عمار وللأمين المؤتمن على مصير شعبه وثوابته سيادة الرئيس محمود عباس “ابو مازن” . التحية للدبلوماسية الفلسطينية الممثلة برأس الهرم سعادة سفير دولة فلسطين في لبنان الأستاذ أشرف دبور والقيادة الفلسطينية : انتم العين الساهرة على مصالح الشعب الفلسطيني سيما الامور المتداخلة بالشأنين اللبناني والفلسطيني . من هذا البيت الفلسطيني الجامع (سفارة فلسطين في بيروت ) أرفع اليكم تحية الاخوة والتضامن باسم جمعية التواصل اللبناني الفلسطيني، الى الشعب الفلسطيني الصابر على مآسيه وعذاباته منذ 70 عاما ” وعام من التشريد والتهجير في أصقاع المعمورة ، سيما ونحن في لبنان ما قبل النكبة حيث كنا شعب واحد ولا توجد حدود وفواصل بيننا ، تربطنا علاقات الحسب والنسب وجغرافيا الارض مأكلنا وملبسنا وهدفنا وافراحنا وأتراحنا واحدة . ان العلاقة بيننا تعمدت بدماء الشهداء بوجه المحتل ومن يتربص بالقضية شر بدءا” بالشهيد محمود زغيب وعز الدين الجمل . ان هذه العلاقة لا يفرقها لا قانون ولا قرار بل يجمعها التاريخ وروابط الاخوة . من هنا نشدد على ضرورة منح الحقوق المدنية والاجتماعية لأنها انسانية بامتياز للاهل اللاجئين الفلسطينيين المقيمين قسرا” في وطننا لبنان ، ودون تمييز عن اشقائهم اللبنانين ، وان لا يتركوا لمزاجية قرار من هنا أو هناك . وهنا نطالب بتعديل القانون والغاء القرار بحق الفلسطيني ، سيما وان الاعلان عنه في هذا التوقيت أتى وكأنه دعما” لصفقة القرن الرامية لانهاء وشطب القضية الفلسطينية خاصة بعد انتهاء ورشة البحرين. وخلص عبد فقيه الى القول :دعما” لنضال الشعب الفلسطيني، علينا بخلق مقومات لوضع تشريع الحقوق المدنية والاجتماعية والانسانية الداعمة لتمسكهم بحق العودةالى الديار التي هجروا منها لأننا نعلم علم اليقين انه ليس للفلسطيني أي مشروع الا العودة الى فلسطين . المجد للشهداء ،الحرية للأسرى ، الشفاء للجرحى، عاش التلاحم اللبناني الفلسطيني

عن Admin

شاهد أيضاً

صباحي هذا الأحد بقلم الدكتور عماد سعيد*

شارك اخبارنا …لربما كانت الهموم العامة أكبر وأهم من ألهم الشخصي . .لهذا نحن على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

игровые автоматы