الرئيسية / أخبار فلسطين / الحملة الاهلية لنصرة فلسطين وقضايا الأمة تعقد اجتماعا موسعا في سفارة فلسطين

الحملة الاهلية لنصرة فلسطين وقضايا الأمة تعقد اجتماعا موسعا في سفارة فلسطين

شارك اخبارنا

بحضور ممثلي 65 حزبا وفصيلا وهيئة لبنانية وفلسطينية
الحملة الاهلية لنصرة فلسطين وقضايا الأمة تعقد اجتماعا موسعا في سفارة فلسطين
الدعوة الى وقف اجراءات وزارة العمل، والتنبه لما يحاك بين الشعبين اللبناني والفلسطيني

بحضور ممثلي 65  حزباُ وفصيلا وهيئات اجتماعية اهلية لبنانية وفلسطينية انعقد في سفارة فلسطين الاجتماع الدوري للحملة الاهلية لنصرة فلسطين وقضايا الاحة بحضور السفير السيد اشرف دبور ومنسقها العام السيد معن بشور، رئيس المنتدى القومي العربي الدكتور صلاح الدين الدباغ، والعضو المؤسس في الحملة الدكتور سمير صباغ، ومقرر الحملة الدكتور ناصر حيدر.
وقد حضر الاجتماع السادة ( حسب التسلسل الابجدي) : احمد الاحمد (حزب البعث العربي الاشتراكي)، احمد صبري (جبهة التحرير العربية)، احمد علوان( رئيس حزب الوفاء اللبناني)، احمد غنيم (حزب الشعب الفلسطيني)، احمد يونس (ملتقى بيروت الاهلي)، بسام مراد (المنتدى القومي العربي)، توفيق مهنا (الحزب السوري القومي الاجتماعي)، جمال فياض ( مدير دائرة شؤون اللاجئين في لبنان)، خالد شوكات (نائب ووزير تونسي سابق ، حزب نداء تونس)، خالدات حسين (المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين)، خميس القطب (الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين)، ديب حجازي (المسؤول الاعلامي)، رياض عواضة (عضو مكتب سياسي حزب الوفاء اللبناني)، رمزي دسوم (التيار الوطني الحر)، رنا عرابي ( مديرة مشروع قضيتي)، زياد حمو (الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين)، زياد دياب (طليعة كوادر المرابطون)، سالم وهبه (حركة الانتفاضة الفلسطينية)، سامر عنبر (مهجة القدس للشهداء والاسرى)، سعد الدين خالد (رئيس مؤسسة المفتي الشهيد حسن خالد)، سمير ابو عفش (حركة فتح، منظمة التحرير الفلسطينية)، سمير اللوباني (الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين)، سمير زيدان (طليعة كوادر المرابطون)، سمير صباغ (رابطة العروبة والتقدم)، سميرة صلاح (عضو المجلس الوطني الفلسطيني)، سهيل غلاييني (امين سر جمعية السلام الوطني)، شكيب العينا ( منسق العلاقات الخارجية لحركة الجهاد الاسلامي في لبنان)، صالح شاتيلا (جبهة النضال الشعبي الفلسطيني)، صالح عثمان صالح( اللقاء الثقافي الاجتماعي حاصبيا العرقوب)، صلاح الدين الدباغ (رئيس اللجنة التنفيذية للمنتدى القومي العربي)، صلاح الهاني( حركة فتح)، صلاح اليوسف (جبهة التحرير الفلسطينية)، صلاح صلاح (عضو المجلس الوطني الفلسطيني)، عباس قبلان (حركة امل)، عبد الرزاق عبد الفتاح حسن (حزب البعث العربي الاشتراكي)، عبد العزيز مجبور (تجمع اللجان والروابط الشعبية)، عبد الله عبد الحميد (المنتدى القومي العربي)، عبد فقيه (جمعية التواصل اللبناني الفلسطيني)، عصام طنانه (رئيس التجمع اللبناني العربي)، عطا الله حمود (المجلس السياسي لحزب الله)، علي المليجي (طليعة كوادر المرابطون)، علي محي الدين( نائب رئيس اتحاد نقابات النقل البري في لبنان)، عمر المصري (طليعة كوادر المرابطون)، فؤاد رمضان (الحزب الشيوعي اللبناني)، مأمون مكحل (منسق انشطة تجمع اللجان والروابط الشعبية)، محفوظ المنور( حركة الجهاد الاسلامي)، محمد بكري (ناشط سياسي واجتماعي)، محمد زين (ناشط في الحركة الاهلية)، محمد شرف الدين (الجمعية الجعفرية / صور)، محمد عفره (المؤتمر الشعبي اللبناني)، محمد عويص (امين سر حركة فلسطين حرة /لبنان)، محمد قاسم (المنتدى الدولي لدعم المقاومة ومناهضة الامبريالية)، محمود اسماعيل (جبهة التحرير العربية)، مروان ضاهر (تجمع اللجان والروابط الشعبية)، مهدي مصطفى (نائب امين عام الحزب العربي الديمقراطي)، موسى صبري (الجبهة الشعبية – القيادة العامة)، ناظم عز الدين ( امين عام المنبر البيروتي)، نبيل حلاق ( منسق العلاقات الخارجية في المنتدى العرب الدولي من اجل العدالة لفلسطين)، نبيه طباره (طليعة كوادر المرابطون)، نمر الجزار ( ناشط سياسي)، هشام مصطفى (جبهة التحرير الفلسطينية)، هيثم زعيتر (اعلامي)، ياسين حمود (مدير عام مؤسسة القدس الدولية)، يحيى المعلم ( امين سر اللجنة الوطنية للدفاع عن الاسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال الصهيوني، منسق خميس الاسرى)،

بشور
منسق الحملة الاهلية لنصرة فلسطين وقضايا الامة الاستاذ معن بشور افتتح اللقاء مركزاً على مناسبات ينعقد في ظلها هذا الاجتماع، اولها معركة المتحف في 6 آب 1982 حيث نجح المقاتل اللبناني والمقاوم الفلسطيني والجيش العربي السوري والمتطوع العربي في منع تقدم الدبابات الصهيونية لعدة امتار في تأكيد على ما تصنعه وحدة الدم العربي، وثانيها الذكرى العاشرة لرحيل القائد الفلسطيني شفيق الحوت اول مدير لمكتب منظمة التحرير في لبنان ومهندس العلاقات الأخوية اللبنانية الفلسطينية على اسس الاحترام المتبادل لسيادة لبنان وحقوق الفلسطينيين، وثالثها عيد الجيش اللبناني الذي تبقى صور الورود التي قدمها اطفال المخيمات لحواجز الجيش اكثر تعبيراً على متانة العلاقة بين لبنان وفلسطين..
علوان
بعدها القى الاخ احمد علوان (رئيس حزب الوفاء اللبناني) كلمة الحملة الاهلية فأكد على ان فلسطين هي قضية وشعب في آن ، قضة حق ينبغي ان نناضل لاستعادته كاملا من المغتصبين الصهاينة، وقضية شعب يناضل داخل وطنه وفي الشتات من اجل العودة وتحرير الارض، ونعتبر ان كل ما ينتقص من الحياة الحرة الكريمة للشعب الفلسطيني يسهم في وأد القضية العادلة والعكس صحيح..
واضاف علوان: لعل خير ما نؤكد عليه في هذا اللقاء هو ضرورة توصيف وضع الأخوة الفلسطينيين في لبنان، هل هم أجانب ام لاجئون؟
فاذا كانوا اجانب فلا يحق حرمانهم من حق التملك، كما هو حال كل اجنبي مقيم في لبنان، واذا كانوا لاجئين فلا ينبغي حرمانهم من حق العمل وهو من الحقوق التي اقرتها كل المواثيق والاعراف الدولية، كما اكدها تراث من المعاملة اللبنانية للفلسطينيين منذ 71 عاماً…
واذا كان وزير العمل يعترف بخصوصية اللاجئ الفلسطيني ويصرّح باعفائه من رسوم اجازة العمل، فلماذا يفرض عليه اجازة العمل نفسها وهو يدري كما سيعاني الاخوة الفلسطينيون للحصول عليها من جراء مزاجية الادارة وما يرافقها من “اكراميات” تفوق احيانا رسوم التسجيل، فيما يمكن بكل بساطة اعتبار بطاقة الهوية التي يحصل عليها من “مديرية شؤون اللاجئين” في وزارة الداخلية بمثابة اجازة عمل….
اننا مع كل الاخوة الحريصين على سمعة لبنان وعروبته واستقراره ورسالته سنواصل نضالنا حتى الغاء هذه الاجراءات الظالمة وكلنا ثقة بتجاوب كبار المسؤولين في السلطتين التنفيذية والتشريعية مع الحقوق المشروعة التي لا يمكن ان نفسر محاولة شطبها إلا في اطار خطة تهجير الفلسطينيين تنفيذاً لمخططات صفقة القرن…
اذ ما يعني ان نعلن رفضنا لصفقة القرن ونتخذ اجراءات تصب في خدمة مخططاتها….
الدباغ
رئيس المنتدى القومي العربي القانوني الدكتور صلاح الدين الدباغ فند في مداخلة قانونية الوضع القانوني للاجئ الفلسطيني داعياً الى الغاء كل اجراءات وزارة العمل لتعارضها مع القانون كما مع العرف في لبنان وعلى المستوى الدولي
واضاف الدباغ اولا لماذا نرفض اجازة العمل لانها خاضعة لاستنسابية وزير العمل يعني سلطة استنسابية فهذه الاجازة قد تنام فترة 2- اجازة العمل صحيح انها معافاة من اي رسوم قد يكون هناك وسطاء يطالبون مبالغ مالية عالية للحصول على اجازة العمل، 3- لماذا نرفض اجازة العمل لان القانون اللبناني عندما نص على ان كل من هو اجنبي ان يحصل على بطاقة اقامة او تأشيرة دخول ولكنه لا يطبق هذا القانون على اللاجئ الفلسطيني المقيم في لبنان اذن طالما ان القانون لم يعتبر اجازة اقامة الفلسطيني بانه يعتبر اجنبيا وبالتالي على قانون العمل ان لا يعتبر الفلسطيني اجنبياً 3- نرفض اجازة العمل لان الفلسطيني ماذا يقوم سوى باعمال بسيطة فعلينا ايجاد مخارج لاجازة العمل التي تكون مفروضة على العامل الفلسطيني وهناك مخارج بالنسبة لوزير العمل .
المتحدثون
بعد ذلك توالى على الحديث كل من الشيخ عطا الله حمود (حزب الله)، صلاح اليوسف (جبهة التحرير الفلسطيينية)، سمير لوباني (الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين)، النقابي علي محي الدين، فؤاد رمضان (الحزب الشيوعي اللبناني)، صلاح صلاح (عضو المجلس الوطني الفلسطيني)، توفيق مهنا (الحزب السوري القومي الاجتماعي)، محمد قاسم (المنتدى الدولي لدعم المقاومة ومناهضة الامبريالية)، خالدات حسين (الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين)، نبيه طباره ( الكوادر الثورية للمرابطون)، سميرة صلاح (عضو المجلس الوطني الفلسطيني)، عبد فقيه (جمعية التواصل اللبناني الفلسطيني)، احمد غنيم (حزب الشعب الفلسطيني)، شكيب عينا (الجهاد الاسلامي).
وقد اجمع المتحدثون والحاضرون على اعلان المواقف التالية:
1- دعوة الجهات المعنية الى وقف كل الاجراءات الجائرة التي اتخذتها وزارة العمل وعرض الامر على مجلس الوزراء، واذا احتاج الامر لتشريعات جديدة فعرضها على مجلس النواب.
2- الدعوة الى حوار لبناني – فلسطين صريح وشامل لا ينحصر باجراءات وزارة العمل بل يتناول كافة الحقوق المدنية والاجتماعية للاخوة الفلسطينيين في لبنان وفي مقدمها حق العمل غير المشروط، كما حق التملك.
3- دعم الحراك الشعبي الفلسطيني السلمي الحضاري في المخيمات ورفده بحراك شعبي لبناني، كما جرى في صيدا للتأكيد على روابط الاخوة بين اللبنانيين والفلسطينيين والمصير المشترك بوجه العدو ومخططات التوطين والتهجير التي باتت في رأس جدول اعمال صفقة القرن.
4- الارتياح الكامل لوحدة الموقف الفلسطيني بكل فصائله وهيئاته والتي تثبت تجاوز كل الاطراف لكل اثار الانقسامات والصراعات الثانوية والدعوة لتطوير هذا الموقف عبر آليات عمل مشتركة وتنسيق مستمر مع لبنان دولة وقوى شعبية.
5- الاعداد لطاولة مستديرة بعد عيد الاضحى المبارك حول الحقوق المدنية والاجتماعية للفلسطينيين في لبنان وتوفير الظروف الملاءمة لصمود فلسطين يسهم في تعزيز النضال باتجاه التحرير والعودة.
6- دعوة الاحزاب في الكتل النيابية المشاركة (التيار الوطني الحر، حركة امل، حزب الله، الحزب السوري القومي الاجتماعي) في هذا اللقاء والمعبرة عن تضامنها مع الاخوة الفلسطينيين الى المبادرة باصدار القوانين والتشريعات الضرورية لترجمة الحقوق المدنية والاجتماعية الى قوانين.
7- التنبه لأي محاولة تسعى لاستغلال الحراك الشعبي الفلسطيني لاغراض خاصة، وكل محاولة لتعطيل هذا الحراك او افشاله من الداخل وعدم الاخذ بشائعات مغرضة هدفها الايقاع بين الشعبين الشقيقين.
8- التحذير من دعوات هجرة الشباب الفلسطيني التي تنطلق في بعض المخيمات وتدعو للتجمع امام سفارات اجنبية، بما يؤكد المخاوف بأن تكون الضغوط على الشعب الفلسطيني جزءاً من مخططات صفقة القرن التي تقوم على تهجير اغلبية الفلسطينيين وتوطين الباقي منهم في الدول المضيفة.

6/8/2019

عن Admin

شاهد أيضاً

اللقاء الاسلامي في صور زار اللواء ابو احمد زيداني

شارك اخبارنا استقبل نائب رئيس اللجنة الاولمبيه الفلسطينيه و عضو قيادة اقليم لبنان لحركة فتح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *