أخبار فلسطين

قيادة حركة “فتح” في منطقة صور تزور رئيس التنظيم الشعبي الناصري النائب د. أسامة سعد

زار وفد من قيادة حركة “فتح” في منطقة صور يتقدمه القائد العسكري والتنظيمي للحركة أمين سر فصائل منظمة التحرير الفلسطينية اللواء توفيق عبدالله، ويرافقهم عضو قيادة حركة “فتح” في إقليم لبنان اللواء أبو أحمد زيداني، رئيس التنظيم الشعبي الناصري النائب في البرلمان اللبناني د. أسامة سعد، في مقر التنظيم في مدينة صيدا وذلك اليوم الإثنين ٢٩-١١-٢٠٢١.

وقد كان في استقبال الوفد الفتحاوي الدكتور أسامة سعد، ومسؤول العلاقات الفلسطينية مع التنظيم الشعبي الناصري مطيع غبورة، وعدد من قيادات التنظيم.

بدايةً قال رئيس التنظيم الشعبي الناصري د. أسامة سعد: “نرحب بالأخوة في قيادة حركة “فتح” في منطقة صور، في مدينة صيدا مدينة معروف سعد الذي احتضن الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة منذ العام ٤٨، واحتضن الثورة الفلسطينية منذ انطلاقتها المجيدة، وقبل انطلاقتها حيث كان الزعيم الشهيد معروف سعد يناضل من أجل فلسطين وشعبها وقضيتها المشروعة”، مؤكدًا على عمق العلاقات الأخوية ما بين الشعبين اللبناني والفلسطيني وما بين التنظيم الشعبي الناصري وحركة “فتح”.

وأضاف د. أسامة سعد: “نطمئن الشعب الفلسطيني وقيادته وعلى رأسها فخامة الرئيس محمود عباس أبو مازن إننا في التنظيم الشعبي الناصري وكافة أبناء مدينة صيدا لا نزال مستمرين على خط ونهج الشهيد معروف سعد والشهيد مصطفى سعد في الدفاع عن فلسطين وشعبها وقضيتها حتى قيام الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف وعودة اللاجئين”.

ومن ثم قال القائد العسكري والتنظيمي لحركة “فتح” أمين سر فصائل منظمة التحرير الفلسطينية في منطقة صور اللواء توفيق عبدالله: “بداية أنقل إليكم تحيات إخوانكم كوادر ومناضلي حركة “فتح” في منطقة صور، وتحيات كافة أبناء شعبنا في المخيمات والتجمعات الفلسطينية في منطقة صور، وانقل من خلالكم تحياتنا إلى إخواننا في قيادة التنظيم الشعبي الناصري وكوادره ومناضليه وإلى أهلنا المناضلين في عاصمة الجنوب الصامد صيدا التي كسرت عنجهية جيش الإحتلال الصهيوني وقادته عام ١٩٨٢ وأجبرتهم على الانسحاب يجرون أذيال الخيبة وراءهم”.

وأكد اللواء عبدالله على العلاقات المتينة ما بين الشعبين اللبناني والفلسطيني وخاصة في هذا الجنوب الأبي الذي احتضن أبناءه الشعب الفلسطيني وثورته في قلوبهم قبل دورهم.

وشكر اللواء عبدالله د. سعد على مواقفه الداعمة والمؤيدة لشعبنا الفلسطيني، والدفاع عن حقوق أبناء شعبنا ولا سيما في المخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان، ونؤكد أن العلاقات الأخوية التي بدأت بين الشهيدين العظيمين ياسر عرفات ومعروف سعد إستمرت بعهد الشهيد القائد مصطفى سعد ما زالت مستمرة ما بين الدكتور أسامة سعد وحركة “فتح” وفصائل الثورة الفلسطينية.

وقال اللواء عبدالله إن إرث هذه العائلة المناضلة متجذر في قلوب وعقول أبناء الشعب العربي الفلسطيني خاصة أبناء المخيمات التي تكن لعائلة سعد ولصيدا وأهلها كل المحبة والتقدير على مواقفها الوطنية الداعمة للشعب الفلسطيني.

من جهته، عضو قيادة حركة “فتح” في إقليم لبنان اللواء أبو أحمد زيداني قال: “جئنا بإسم أهلنا في مخيمات وتجمعات منطقة صور نحمل الوفاء لمن أوفى للشعب الفلسطيني وقضيته، إننا اليوم ونحن في المكان الذي تعودنا أن نزوره ونتواجد فيه عند المحن والظروف الصعبة لأيماننا وثقتنا بهذا المكان الذي يوجد فيه أحفاد المعروف وأبناء المصطفى وإخوة الأسامة في التنظيم الشعبي الناصري لأنكم كنتم وما زلتم تحملون هم الشعب الفلسطيني وقدمتم الشهداء العظام دفاعاً عن قضيته العادلة.

ومن جهته، أكد رئيس التنظيم الشعبي الناصري النائب الدكتور أسامة سعد على إننا في التنظيم الشعبي الناصري نقف إلى جانب القضية الفلسطينية ونقف إلى جانب الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني بالعيش بحياة كريمة، مطالباً الحكومة اللبنانية بضرورة إعطاء الشعب الفلسطيني حقوقه السياسية والاجتماعية والإنسانية، رافضاً أي مساس بحقوق الإنسان الفلسطيني لحين عودته إلى فلسطين الحرة المستقلة بعاصمتها القدس الشريف.

وتناول اللقاء، استعراض للأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة وآخر التطورات في القضية الفلسطينية، وخاصة التصعيد الصهيوني الخطير بحق أبناء الشعب الفلسطيني ومقدساته الإسلامية والمسيحية، خاصة في مدينتي القدس والخليل اللتين تتعرضان لهجمة كببرة من العدو الصهيوني وقادته.

وأكد الجانبان على الموقف الفلسطيني الرسمي والشعبي الرافض لكل ما يحاك ضد القضية الفلسطينية والحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني، وإعتبروا أن ما تتعرض له فلسطين اليوم هو حلقة من حلقات المؤامرة التي تحاك ضد الشعب الفلسطيني على طريق تصفية قضيته، وإقامة اسرائيل الكبرى، مشددين على أن الشعب الفلسطيني والشعوب العربية لن يسمحوا للمؤامرة أن تمر على حساب الحقوق الوطنية الفلسطينية.

وفي ختام الزيارة، قدم الوفد الفتحاوي درع القدس لرئيس التنظيم الشعبي الناصري النائب الدكتور أسامة سعد، عربون وفاء وتقدير لدعمه نضال الشعب الفلسطيني وقضيته الوطنية العادلة.

إعلام حركة فتح – إقليم لبنان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى