أخبار فلسطين

حركة “فتح” في صور: تهنئ الامتين العربية والاسلامية بذكرى المولد النبوي الشريف

17/10/2021
صور – جنوب لبنان

قالت حركة فتح في منطقة صور جنوب لبنان أن ذكرى مولد “النبي محمد” صلى الله عليه وسلم، هي اعظم حدث في تاريخ البشرية جمعاء، حيث خرجت ظلمات الجاهلية والعبودية إلى نور الإسلام، ومن الذل والخضوع للمخلوق، إلى عبادة الخالق العظيم الله سبحانه وتعالى.

بمناسبة مولد الهدى “محمد أبن عبدالله صلى الله عليه وسلم” تتقدم قيادة حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح” في منطقة صور جنوبي لبنان بكافة قيادتها وكوادرها وأعضائها وأطرها التنظيمية والعسكرية، بالتهنئة القلبية من أبناء شعبنا الفلسطيني في الوطن والشتات ومن قيادته الحكيمة وفي مقدمتها ايوب فلسطين الثابت على الثوابت فخامة السيد الرئيس محمود عباس “أبو مازن”، بهذه المناسبة العظيمة، مولد صاحب الخلق العظيم قدوتنا واسوتنا رسولنا الأكرم “محمد” صلى الله عليه وسلم.

وتوجهت بالتهنئة إلى عائلات شهداءنا الأبرار الذين رسموا بدماءهم طريق النصر والتحرير، لتحقيق أهدافنا الوطنية التي قدموا أرواحهم من أجلها”، والى الصابرين الصامدين فرسان الحرية اسرانا البواسل مؤكدين لهم أن شمس حريتهم قادمة لا محالة، ليواصلوا نضالهم مع أبناء شعبهم في معركة الحرية والاستقلال”.

كما وهنئت قيادة حركة فتح في منطقة صور الشعب اللبناني الشقيق بهذه المناسبة العطرة، متمنية للبنان العزيز الاستقرار والامان والخروج من الأزمة الاقتصادية التى يشهدها.

وتقدمت بالتهنئة والتبريكات من الأمتين العربية والإسلامية بذكرى مولد نبينا “محمد” صلى الله عليه وسلم، متمنية للامتين التقدم والازدهار والتمسك بأخلاق الرسول “محمد” صلى الله عليه وسلم، وان يسيروا على سنته وينهلوا من سيرته العظيمة.

واعربت حركة فتح في منطقة صور عن أملها أن يعيد الله هذه المناسبة العطرة على شعبنا الفلسطيني بالنصر والتحرير والعودة، وان يعيده على الأمتين العربية والإسلامية وهي تنعم بالأمن والامان والاستقرار والتقدم والازدهار.

وأكدت قيادة الحركة في ذكرى “المولد النبوي” بأنها ما زالت على العهد والقسم وانها ماضية في طريق الثورة حتى النصر والتحرير وإقامة دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس الشريف (درة التاج، ومسرى نبينا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم) بقيادة الرئيس القائد محمود عباس”أبومازن” الذي اكد انه لا سلام ولا استقرار في المنطقة دون القدس عاصمة فلسطين، والعودة للاجئين والتحرير لكافة أسرانا البواسل واستعادة حقوقنا الوطنية المشروعة.

ودعت قيادة حركة فتح في منطقة صور، الشعوب العربية والاسلامية للتصدي للهجمة الصهيونية على المقدسات الإسلامية والمسيحية وفي مقدمتها المسجد الأقصى المبارك، والتي تستهدف تهويده وتغيير طابعه العربي الإسلامي.

ودعت قيادة حركة في منطقة صور، أبناء شعبنا إلى الفلسطيني الى رص الصفوف والوحدة الوطنية خلف ممثلنا الشرعي والوحيد منظمة التحرير الفلسطينية، لمواجهة التحديات التي تستهدف مشروعنا الوطني الفلسطيني.

اللواء توفيق عبدالله
القائد العسكري والتنظمي لحركة “فتح” في منطقة صور

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى