الرئيسية / بأقلامنا / سلطات المجتمع الغربي تتبجح بالحرية والعدل بقلم جمال خليل “أبو أحمد” * عضو المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني

سلطات المجتمع الغربي تتبجح بالحرية والعدل بقلم جمال خليل “أبو أحمد” * عضو المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني

شارك اخبارنا

عندما تتبجح سلطات المجتمع الغربي بالحرية والعدل وما يدعيه من قيم يحاول تصديرها وتختلف المعايير والمكاييل فما هو مقبول للسلطات السائده ممنوع على غيرها وما تدعيه بالقوانين والحريات يبقى استنسابي بما يخدم توجهاتها……. فمنذ ربع قرن تحتجز حريه مناضل لبناني عربي من اجل الحريه اسمه جورج ابراهيم عبدالله في السجون الفرنسيه ورغم مرور عشرين سنه على انهاء محكوميته فما زال مكبل في سجن السيد ايمانويل ماكرون. محاكمة الفيلسوف المفكر روجيه غارودي الذي اعلن اسلامه وحوكم لمجرد التدقيق والتمحيص في ما سمي (محرقة اليهود)الهولوكوست. ان تشعر بالذهول لأعتناق صوفي بترونين الاسلام فهذا شأنك وعقلك وتقبلك للآخر وسنت القوانين الفرنسيه وغيرها من الدول الغربيه لمحاربة اي كان ينتقد اليهودوالصهيونيه ويعتبر معاد للساميه.فان تحقق او تدقق بالروايات الكاذبه التي تتعلق باليهود واسرائيل التهمة جاهزة بأنك معاد للسامية. انت تتنمر تسيءللمرأة او تهاجم المرأة -وهذا خطأ-تنبري جمعيات حقوق المرأة بالدفاع عن المرأة . ان تتحدث عن لون البشره والتمييز ان كان اثنيا ومكانياً او اللون ( ان كان من ذوي البشرة السوداء او الملونين او البيض) فورا” تتهم بالعنصرية وهناك قوانين تجرم ذلك…. حتى المثليين اصبح هناك اطار قانوني لحمايتهم وانها حرية شخصية. اما اهانة (ولم ولن يهان) رمز لمليار وثمانيه مئة مليون مسلم اي بدعة الرسوم الكاريكاتوريه التي تستهدف نبي الله محمد صلى الله عليه وسلم فتندرج امام السياسة الفرنسية تحت بند حرية الرأي وحق التعبير. علي السيد ماكرون وحكومته ان تعي ان الاستهزاء بالنبي محمد (صلعم) او اي نبي من انبياء الله ليست وجهة نظر وليس حق تعبير ولا حرية رأي. لمنع الضرر (ولن يضار نبي الله وانبياءه عليهم السلام )من مفتري او مغالي او حاقد ولكن لمنع الضرر عنا وعن اخوة بالانسانيه الشعب الفرنسي وجوب ان يعود السيد ماكرون عن ما ادلى به وزين له مما ادعى انه حريه العقل والعلم وان الاساءه هي من حقوق التعبير والرأي…. مجنون رمى حجر ثقيل في البئر وماء البئر يسقي البشر، فاذا لا ايمان لديك فقليل من العقل…..

جمال خليل” أبو أحمد ”

عضو المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني *

 

عن Admin

شاهد أيضاً

في التأَني… الندامة، وفي العجلة… السلامة بقلم الشاعر هنري زغيب

شارك اخبارنافيما أَعلنَت المستشارةُ الأَلمانية أَنجِلا مركل، استباقًا الموجةَ الثانية من الكورونا، عن خطَّة التلقيح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *