الرئيسية / بأقلامنا / ردا على البطريرك الراعي : على الثنائي الشيعي ان يعلنها ثورة لتعديل الدستور وتطبيقه . وانا مرشح لرئاسة الجمهورية بقلم المستشار خليل محمد الخليل

ردا على البطريرك الراعي : على الثنائي الشيعي ان يعلنها ثورة لتعديل الدستور وتطبيقه . وانا مرشح لرئاسة الجمهورية بقلم المستشار خليل محمد الخليل

شارك اخبارنا

لست من هواة الدعوات الطائفية ولا المذهبية ولا المناطقية ولكني سأتحدث اليوم بكل شفافية لأن البطريرك الراعي كشف المستور .

الثنائي الشيعي وقاعدته الشعبية تحملا من اجل لبنان ما لم تتحمله طائفة اخرى , الاف الشهداء والجرحى والأسرى والمنازل المدمرة والأرزاق المحروقة والمنهوبة …عشرات المرات من التهجير والحروب القاتلة على ارضهم .

الزعماء الشيعة وعلى رأسهم الرئيس نبيه بري يتحملون كامل المسؤولية , فهم الذين اوصلوا الطوائف الأخرى للتجرأ على الطائفة الشيعية وما ورد على لسان البطريرك الراعي هو من ضمن هذا التجرأ , فهو اتهم طائفة كاملة بالتعطيل وكأنه يحرض عليها : ان يا لبنانيين كل ما تعانونه وستعانونه من وضع اقتصادي صعب سببه الطائفة الشيعية , وهو تناسى ان مهندس المالية العامة في لبنان رياض سلامة الذي حماه بخطه الأحمر المدعوم من معراب .

نعم الرئيس بري يتحمل كامل المسؤولية لأنه لم يكن حريصا على طائفته الا بمقدار حرصه على بقية الطوائف , وبمقدار حرصه على العيش المشترك … مثال بسيط لو ذهب مسلم شيعي ومسيحي ماروني الى نبيه بري ليطالباه بوظيفة عامة واحدة لإختار المسيحي الماروني وفضله على المسلم الشيعي كل ذلك من اجل العيش المشترك ! .

بما ان حزازات الصدور بقيت كما هي , ولم تتغير النفوس صار مطلوبا تغيير النصوص الدستورية , فأنا لبناني ومن حقي الحلم ان اكون رئيسا للجمهورية , ومن حقي الحلم ان اكون رئيسا لمجلس النواب , ومن حقي الحلم ان اكون رئيسا للحكومة … فلماذا كل ماروني منذ صغره له الحق بالحلم ان يكون رئيسا للجمهورية ؟

نص الدستور اللبناني في الفصل الثاني المادة 7- كل اللبنانيين سواء لدى القانون وهم يتمتعون بالسواء بالحقوق المدنية والسياسية ويتحملون الفرائض والواجبات العامة دون ما فرق بينهم.

والعرف السائد ان رئيس الجمهورية يجب ان يكون مارونيا هو عرف مخالف للدستور وهذا الأمر يجب ان لا يمر بعد اليوم .

نص البند (د) من الباب الأول من مقدمة الدستور على : الشعب مصدر السلطات وصاحب السيادة يمارسها عبر المؤسسات الدستورية.

نص الفصل الرابع المتعلق برئيس الجمهورية المادة 49 على :

…ينتخب رئيس الجمهورية بالاقتراع السري بغالبية الثلثين من مجلس النواب في الدورة الأولى، ويكتفى بالغالبية المطلقة في دورات الاقتراع التي تلي …

بما ان الشعب هو مصدر السلطات وصاحب السيادة فيجب ان يتم انتخاب رئيس الجمهورية من قبل الشعب مباشرة وليس عبر ممثليه في مجلس النواب , لأن انتخاب الرئيس بمعزل عن دور الشعب بالإنتخاب المباشر هو مصادرة لقراره واعتداء على حريته بإنتخاب رئيسه .

هذا هو نص الدستور يا سيادة البطريرك , ولعلك لم تطلع عليه انما اطلعت على دستور معراب او بيت الكتائب في الصيفي , اقرأه وستلمس ان الشيعة تنازلوا كثيرا عن حقوقهم كلبنانيين ولن يقف الأمر عند وزارة , خذ كل الوزارات وتفضل لتغيير الدستور او تطبيقه تطبيقا صحيحا حسب مواده وليس حسب العرف , وبالعموم الشيعة هم اكثرية وانت لن تحصل الا على مزيد من كشف الضغائن …

يا سيادة البطريرك اعلنها بكل صراحة من اليوم : انا خليل محمد الخليل لبناني منذ اكثر من عشر سنوات ولست مارونيا ولا شيعيا ولا سنيا ولا درزيا ولكني مرشح جدي لتولي منصب رئاسة الجمهورية اللبنانية بعيدا عن القيد المذهبي والطائفي …و الشيعة اذا لم يسعوا لفرض ارادة التغيير بالغاء الطائفية السياسية وتطبيق الدستور كما نص البند ( ح ) من مقدمته :

– الغاء الطائفية السياسية هدف وطني أساسي يقتضي العمل على تحقيقه وفق خطة مرحلية.

فخذ حينها الجمل بما حمل , واحكم لبنان كما شئت وبمن شئت لأنهم حينها سيكونوا ساكتين عن حقهم … (وبيستاهلوا !!!.)

قلم حر \ خليل محمد الخليل

عن Admin

شاهد أيضاً

عويل حرائر الرحيل بقلم جهاد أيوب

شارك اخبارنادعها ترحل ودع الايام تترحم لم تأخذ معها غير الروائح العفنة وبقايا ثرثرات مهترئة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *