أخبار فلسطين

كنعان : قضية الاسرى ليست قضية الشعب الفلسطيني وحسب انما قضية كل الامة وجميع الاحرار في هذا العالم..

اقامت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين وقفة تضامنية افتراضية في مخيم البص مع الاسرى البواسل داخل زنازين العدو الصهيوني بمناسبة يوم الاسير..
وكان هنالك العديد من الكلمات التضامنية وبدأها الرفيق عبد كنعان مسؤول الجبهة الديمقراطية في منطقة صور ، مشددا بان السابع عشر من نيسان هو يوما وطنيا فلسطينا يعيد فيه شعبنا بجميع تياراته تأكيد دعمه ووفاءه لآلاف الاسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال الاسرائيلي الذين ضحوا بحريتهم من اجل قضية شعبهم العادلة..
واكد كنعان بان قضية الاسرى الفلسطينين كانت وما زالت وستبقى اولوية فلسطينية وخصوصا في ظل الظروف الراهنة والمستجدة بتفشي جائحة فيروس كورونا وتهديده لارواح الاالاف من الاسرى والمعتقلين داخل السجون الاسرائيلية..
وطالب كنعان المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته اتجاه قضية الاسرى ومعاناتهم اليومية من الممارسات العنصرية الهمجية من قبل السجان الاسرائيلي وباعتبارها قضية انسانية بامتياز..
ثم تحدث الحاج خليل حسين مسؤول العلاقات العامة في منطقة الجنوب لحزب الله ..
موجها التحية للاسرى الابطال ولارادتهم الصلبة التي لم تلين في وجه السجان المحتل .
مؤكدا بان هذه التحركات يجب لا تكون فقط اعلامية بل لا بد ان تتحول الى ضغوط بشتى الوسائل الممكنة والتي في مقدمتها الوسائل العسكرية ..
ثم تحدث الرفيق احمد مراد مسؤول الجبهة الشعبية في منطقة صور داعيا المجتمع الدولي ومؤسسات حقوق الانسان ولجنة الصليب الاحمر الدولي بتحمل مسؤولياتهم اتجاه قضية الاسرى باعتبارها قضية انسانية ومشددا بان كل الاعراف الدولية تكفل للشعب الفلسطيني باستعمال كل الوسائل المتاحة لتحريرهم من براثين الموت الصهيوني..
ثم تحدث الرفيق عبد فقيه مسؤول جمعية التواصل اللبناني الفلسطيني كلمة الاسرى المحررين محذرا من خطورة وباء كورونا على صحة وسلامة الاسرى والمعتقلين في ظل الممارسات العنصرية من السجان الصهيوني ومطالبا باطلاق سراحهم الفوري وحمل المسؤولية الكاملة للمجتمع الدولي من كل المخاطر التي قد يتعرض لها الاسرى والمعتقلين..
ثم تحدث الاخ صدر الدين داوود مسؤول العلاقات اللبنانية الفلسطنية في اقليم جبل عامل لحركة امل مؤكدا بان القضية الفلسطينية هي قضية مركزية وقضية كل الامة وفي صلبها قضية الاسرى البواسل القابعين خلف زنازين الاحتلال الصهيوني ومؤكدا بانهم في نفس خندق المقاومة من اجل تحرير فلسطين ومن اجل تحرير الاسرى ونيل حريتهم الذين ضحوا باغلى ما يملكون من اجل كرامة هذه الامة..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى