أخبار لبنان

بري نعطي أوامر ان ننتحر ولا نعطي أوامر بالفتنة

نعطي اوامر بأن ننتحر ولا نعطي اوامر بالفتنة ولا غطاء سياسي وتنظيمي على كل من يسيء الى الوحدة والسلم الأهلي.

قال دولة رئيس مجلس النواب الأستاذ نبيه بري خلال لقائه نواب الأربعاء في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة: نحذر من الواقع المرير والمشاهد المخيفة والشعارات المذهبية والمناطقية ومن المندسين والمتلاعبين بمصير الناس والوطن.
وأضاف: من موقع إنتمائنا للمدرسة التي ترتكز على ان السنة والشيعة هما مذهبان لدينٍ واحد، نؤكد أن لا غطاء سياسي او تنظيمي على كل من يسيء الى الوحدة والسلم الأهلي، وأضاف أننا نعطي أوامر بأن ننتحر ولا نعطي أوامر بالفتنة، وندعو الأجهزة الأمنية والقضائية للقيام بدورها في ملاحقة مثيري الفتنة ومؤججيها.
وفي الشأن الحكومي قال رئيس المجلس: ولأن موضوع الحكومة أصبح موضوعاً كيانياً ينبغي مقاربته بتقديم التنازلات، شدد فالأستشارات النيابية مكانها الطبيعي عبر المؤسسات الدستورية وليس في تأجيج الصراعات وتفخيخ الشوارع والساحات وعليه ندعو الجميع الى الأقلاع عن سياسة الهوبرة والمكابرة والإنكار، والعمل بمسؤولية وطنية على نزع كل عوامل التعطيل، وعدم التقليل من خطورة الوضع اذا بقيت الامور على حالها، حيث لم يعد مقبولاً ولا مسموحاً الإستهتار بمصالح لبنان واللبنانيين.
وخلال اللقاء عبّر النواب عن رفضهم التطاول على المقامات مع تأكيدهم على حرية الرأي والتعبير التي تتعارض مع محاولات إثارة الفتن بين اللبنانيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى