الرئيسية / أخبار فلسطين / حفل استقبال بمناسبة الذكرى 52 لانطلاق الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في مخيم برج الشمالي

حفل استقبال بمناسبة الذكرى 52 لانطلاق الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في مخيم برج الشمالي

شارك اخبارنا

الجبهة الشعبية في صور تتقبل التبريكات بمناسبة الذكرى الــ 52 لانطلاقتها .

بمناسبة الذكرى الثانية والخمسين لانطلاقتها، نظمت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، حفل استقبال سياسي، في مركز الشباب الفلسطيني في مخيم البرج الشمالي. وكان في استقبال المهنئين مسؤول العلاقات السياسية للجبهة في لبنان ابو جابر لوباني ٠ ومسؤول الجبهة في منطقة صور احمد مراد، واعضاء قيادتها وعدد من كوادر الجبهة في المنطقة.

ومنذ الساعه الثالثة من عصر يوم الجمعة الموافق 13 كانون اول 2019 تتالى توافد الوفود المهنة، ومن الوفود اللبنانية المهنئة وفد الحزب السوري القومي الاجتماعي، وفد الحزب التقدمي الاشتراكي، وفد حزب الاتحاد، حزب البعث العربي الاشتراكي، وفد منتدى صور الثقافي، وفد من ملتقى الجمعيات الاهلية في مدينه صور رئيس جمعية هلا صور الثقافية، ممثل جمعية المبرات الخيرية الاسلاميه، وفد جمعية التواصل اللبناني الفلسطيني، رئيس المركز الفني في الجنوب المهندس سمير الحسيني، ممثل بلدية بلدة البرج الشمالي، مختار بلدة البرج الشمالي، مختار سعيد دكور ، ومن الجانب الفلسطيني حضر لتقديم التهاني وفود من حركة فتح، الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، حركة حماس، حزب الشعب الفلسطيني، حركة الجهاد الاسلامي، طلائع حرب التحرير الشعبية (قوات الصاعقة) انصار الله، جبهة التحرير الفلسطينية (م. ت. ف)، جبهه التحرير العربية، وفد حركة فتح (الانتفاضة) ، جبهة النضال الشعبي الفلسطيني (م. ت. ف)، وفد من حزب فدا وفد جمعية المشاريع الخيرية الاسلامية، وفد جبهة التحرير الفلسطينية (التحالف)، جبهة النضال الشعبي (التحالف)، وفد مؤسسه بيت اطفال الصمود، وجمعيه الحولة، فد جمعية لوبية، وفد اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني (أشد) وفد نادي الجليل، مدير معهد اللغات والعلوم التقنية، مدير المركز الثقافي الفلسطيني، وفد من اللجان الشعبية في منطقة صور، وفد من قوات الامن الوطني الفلسطيني ، نادي الشباب الفلسطيني، . وفد الاتحاد العام للمراة الفلسطينية وفود من المنظمات النسائية من مختلف الفصائل الفلسطينية والمؤسسات العاملة في الوسط الفلسطيني، كما حضر لتقديم التهاني شخصيات وفاعليات اجتماعية وثقافية واهلية، وعدد من قدامى مناضلي الجبهه و حركة القوميين العرب، وكوادر واعضاء وانصار الجبهة، وحشد من ابناء شعبنا.

واستهل حفل تقديم التبريكات بكلمة شكر وترحيب من عضو قيادة الجبهة في مخيم البرج الشمالي ابراهيم خطاب، داعياً الحضور الى الوقوف دقيقة صمت اجلالاً واكباراً لارواح الشهداء مشدداً في مقدمته على تمسك الجبهة بالاهداف النبيلة التي قضى من اجلها الشهداء، مجدداً العهد على مواصلة الكفاح والمقاومة حتى التحرير والعودة.

والقى مسؤول العلاقات السياسية للجبهة في لبنان سمير لوباني (ابو جابر) كلمة استهلها بتوجيه التحية للشهداء كل الشهداء قادة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ومناضليها الى شهداء الثورة الفلسطينية على امتداد مسيرة كفاح الشعب الفلسطيني، والي الاسرى القابعين في زنازين الاحتلال وفي مقدمتهم امين عام الجبهه القائد الوطني احمد سعدات، والمناضلة الكبيرة خالدة جرار والقائد الوطني الكبير مروان البرغوثي، والى القافلة الطويلة من الاسرى٠ كما توجه بالتحية الى الجرحى الذين يعانون من عذابات وآلام جراحهم والى الشعب الفلسطيني الصامد الصابر على ارض الوطن، وفي كل مواقع اللجوء والشتات، مؤكداً على ان الجبهة وهي تحيي ذكرى انطلاقتها في كل عام، انما لتجدد العهد لهم على مواصلة الكفاح رافعة راية الصمود والكفاح حتى تحقيق النصر على هذا العدو الذي يتمادى في قتل شعبنا وحصاره وتجويعه ومطاردته واعتقاله وتنفيذ ابشع المجازر الوحشية بحق شعبنا وشعوب امتنا.

وتساءل ابو جابر اين ما يسمى المجتمع الدولي؟ اين مؤسسات حقوق الإنسان؟ اين المنظمات التي تدعي الدفاع عن حقوق المعتقلين واللاجئين والمشردين، بفعل الجريمة الانسانية المتواصلة بحق الشعب الفلسطيني على امتداد اكثر من 71 عاما مشددا على ان الشعب الفلسطيني سيبقى يواصل الكفاح الوطني متمسكاً بحقه في المقاومة بكل اشكالها كما اقرتها المواثيق والاعراف الدولية للشعوب الواقعة تحت الاحتلال. مؤكداً على التمسك بالثوابت الوطنية والحقوق التاريخية للشعب الفلسطيني الذي يؤكد في كل يوم بدماء ابنائه وبارادته الصلبة رفضه لكل المؤامرات والمخططات الهادفة الى تصفية قضيته الوطنية. مشدداً على ان صفقة القرن ستسقط كما سقطت كل المؤامرات والمخططات المعادية على امتداد مسيرة كفاح الشعب الفلسطيني.

واكد على ضرورة الاسراع في انهاء الانقسام البغيض، وانجاز الوحدة الوطنية الفلسطينية على قاعدة التمسك بالثوابت والاهداف الوطنية، و اجراء مراجعة سياسية شاملة لمسيرة، كفاح الشعب وصياغة استراتيجية مقاومة شاملة في مواجهة التحديات والمخاطر المحدقة بقضيتنا وقضايا الامة. مشدداً على ان التجارب التاريخية اثبتت انه لا يمكن للشعب المنقسم ان يحقق الانتصار على عدوه. معرباً عن ثقته التامة بقدرة الشعب الفلسطيني على الصمود والثبات والمقاومة، وعلى ان كل المؤامرات لن تستطيع النيل من صموده وارادته وان ثورتنا الفلسطينية قد انطلقت لتحقيق المستحيل وليس الممكن. مشددا على ان تجارب التاريخ اثبتت ان بامكان الشعوب الحية بتضحياتها وارادتها وتمكنها من حسن ادارة الصراع مع اعدائها قادرة ان تجعل من المستحيل ممكناً.

وفي الشأن الفلسطيني في لبنان استعرض ابو جابر معاناة الشعب الفلسطيني اللاجئ في لبنان على امتداد اكثر من واحد وسبعون عاماً. معاناة تزداد يوماً بعد يوم وكل ذلك بهدف كسر ارادة شعبنا بما يمكن الاعداء من تمرير مؤامرة تصفية قضيته المتمثلة بحق العودة الى ارضهم ودياره. . مشيداً بصمود اللاجئين في كل اماكن تواجدهم وتمسكهم بحقوقهم التاريخية الثابتة، وفي مقدمتها حقهم في العودة، وخص بالذكر لاجئي لبنان الذين تحملوا على امتداد مسيرة كفاح الشعب الفلسطيني الالام والظلم والقهر دفاعاً عن وجودهم وعن حقهم في مواصلة النضال لتحقيق احلامهم في العودة الى ارض الاباء والاجداد، وكانوا وما زالوا اكثر اصراراً و فضاً لكل مشاريع التوطين والتهجير. مؤكداً على ان هذا الشعب يجب ان يكافىء بالتخفيف من معاناته الاجتماعية والإنسانية، و رفع القيود التي تمنعهم من العيش بكرامة كباقي شعوب الارض.

وناشد القيادة الفلسطينية وادارة الانروا بتحمل مسؤولياتها تجاه ما يعانيه ابناء شعبنا اللاجئين في لبنان بالتدخل الفوري والعاجل لسد جوع العائلات، بعد ان اقتحم بيوتهم، وتأمين أبسط مقومات الحياة الانسانية في قطاعات التعليم والصحة والشؤون الاجتماعية، والتي من صمود الشعب الفلسطيني وبقاء المخيمات باعتبارها عنواناً لحق العودة.

ختم بتجديد العهد للشهداء، مؤكداً ان الجبههً كانت وستبقى دوماً حافظةً للعهد والوعد، تحمل احلام اللاجئين، متمسكةً بخيار المقاومة بكل اشكالها حتى تحرير فلسطين كل فلسطين.

وخلال حفل الاستقبال بمبادرة تعبر عن ثقة الوطنيين والمقاومين بالجبهة الشعبية ودورها الكفاحي الريدي، حيث قدم مدير المركز الفني في الجنوب المهندس سمير الحسيني درعاً تكريمياً عربون وفاء وتقدير للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، تسلمه مسؤول العلاقات السياسية للجبهة ابو جابر، ومسؤول الجبهة في منطقة صور احمد مراد و اعضاء قيادة الجبهة في المنطقة شاكرين للمهندس الحسيني هذه اللفتة الكريمة، مجددين العهد ان تكون الجبهة على قدر ثقة جماهير شعبها وامتها بدورها وكفاحها.. كما تلقت الجبهة عدد من برقيات التهنئة في المناسبة اشادت بدورها الكفاحي والنضالي على امتداد مسيرتها الكفاحية .




عن Admin

شاهد أيضاً

موسى الشهداء رسموا لنا طريق الحرية وسنبقى على العهد والقسم حتى التحرير او الشهادة

شارك اخبارنا بدعوة كريمة من حركة فتح شارك وفد من حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *