الرئيسية / بأقلامنا / لبنان على مفترق طرق فماذا نفعل ؟ بقلم الدكتور عماد سعيد *

لبنان على مفترق طرق فماذا نفعل ؟ بقلم الدكتور عماد سعيد *

شارك اخبارنا

ان لبنان على مفترق طرق : ما نراه اليوم من تحركات شعبية في الشارع هو تحرك مطلبي محق، لكن الصيغة التي نعترض عليها تكمن في محاولة حرف التحرك عن مساره الوطني العام وتحويله الى منبر سياسي يخدم فئة معينة بعيدا” عن مطالب الناس وحقوقها وأوجاعها . .نحن مع الناس: مع همومهم وأوجاعهم لكننا ضد تناول المقامات والمواقع التي لها بعدها الوطني وتطلعاتها التي تصب في الاطار الوطني . ان لبنان في حاجة ماسة اليوم : -الى وحدة الموقف والتكاثف والدفاع عن التماسك الوطني والوحدة الوطنية ان كل لبناني الى أي فئة أو طائفة او مذهب انتمى يحتاج الى ان يتخلى عن مصلحته الخاصة في سبيل المصلحة العامة . الوطن اكبر من الجميع كما يقول الرئيس الشهيد رفيق الحريري . نحن نحتاج الى وحدة الصف والى دور موضوعي للاعلام ، لا يصب النار على الزيت، بل يضع الامور في مكانها الصحيح ..اننا نقف مع شعبنا ومع الاعلام وحرية الرأي ان لبنان بلد الحريات والديمقراطية شريطة أن لا يتحول الاعلام الى خنجر يدق في قلوب اللبنانيين .. لنعطي صورة حضارية عن التظاهر لنقدم صورة افضل للبنان العربي الانساني نحن بلد يقوم على حرية الرأي .. نحن مع الاعتصام مع المسيرات مع التظاهر: لكن مع الحفاظ على النظام العام الأمن والاستقرار والاقتصاد ومقومات البلد .. بوحدتنا وتضامننا نحمي لبنان من خطر الفوضى .. وبعد : ان ترك الامور على غاربها سوقف يؤدي الى انهيار الوطن وغرق السفينة حيث لا ينفع الندم .. انه النداء الأخير لجميع اللبنانييبن: كي نتعاون جميعا” مع كل ما يحفظ الامن والاستقرار ويجعل من الاعتصام وسيلة للتعبير الحضاري لا أن ندمر وطننا يأيدينا ارحموا لبنان ……يرحمكم الله اللهم اشهد أني قد بلغت … الدكتور عماد سعيد

رئيس مجموعة هلا صور الثقافية الاجتماعية*

عن Admin

شاهد أيضاً

في تقييمي لاقفال المصارف بقلم الدكتور عدنان يعقوب

شارك اخبارنا في تقييمي لاقفال المصارف، وانطلاقا من تمركز نحو 75 في المائة من الودائع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *