الرئيسية / أخبار صور والجنوب / حفل تكريم كوكبة من الاسرى المحررين من السجون الصهيونية في صور برعاية النائب خريس

حفل تكريم كوكبة من الاسرى المحررين من السجون الصهيونية في صور برعاية النائب خريس

بمناسبة الذكرى السنوية الـ 34 على تحرير مدينة صور من رجس الإحتلال الصهيوني 29 نيسان 1985 وبرعاية وحضور النائب علي خريس، أقام ملتقى الجمعيات الأهلية في صور حفلا حاشدا كرم خلاله كوكبة من الأسرى المحررين من السجون والمعتقلات الصهيونية وذلك في قاعة الثانوية الجعفرية.

حضر الحفل الى جانب خريس، المسؤول التنظيمي لاقليم جبل عامل المهندس علي اسماعيل على رأس وفد من قيادة الاقليم، مسؤول شؤون البلديات الحاج محمد حرقوص، ممثلون عن حزب الله والحزب السوري القومي الإجتماعي برئاسة عضو المكتب السياسي الدكتور محمود ابو خليل ، وفد حزب الشعب الفلسطيني ، عضو قيادة اقليم لبنان في حركة فتح اللواء ابو احمد زيداني ، وفد الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ، وفد المبرات الخيريه ، مديرة مكتبة العلامه المرجع السيد محمد حسين فضل الله في صور السيدة سحر توبه ، المطران شكرالله نبيل الحاج، مفتي صور وجبل عامل ممثلا بفضيلة الشيخ ربيع قبيسي ، مفتي صور و منطقتها الشيخ مدرار الحبال ممثلا بالشيخ عدنان الداوود ، ، رئيس دائرة الأسرى المحررين في حركة أمل الحاج عباس قبلان والاحزاب والقوى الفلسطينية واللبنانية، وحشد من الفعاليات السياسية والاجتماعية والبلدية وأهالي الأسرى المحررين ومدعوين.
بداية الحفل كان مع النشيدين اللبناني والفلسطيني ثم كان هناك كلمة ترحيبية من عريف الاحتفال الاستاذ خليل الخليل تلاها كلمة ملتقى الجمعيات الأهلية في صور ألقاها المهندس أحمد يونس تحدث عن أهمية المناسبة وعنوانها الوطني وهو تكريم لأناس قدموا أغلى ما لديهم فكانوا عمالقة في زمن الغلمان، ومساهمتهم الكبيرة في تحرير الأرض لأنهم سلكوا درب الشهداء من محمد سعد وخليل جرادي و داوود الى هيثم دبوق وسناء محيدلي و يسار مروة الى عماد مغنية الى عمر ابو ليلى مرورا بالأسيرات المحررات سهى بشارة، ليلى شور، عهد التميمي الى آلاف الأسرى الفلسطينين الذين مازالوا قابعين في السجون الصهيونية حيث وجه لهم يونس تحية إجلال واكبار لدورهم المقاوم كذلك أكد يونس على ان هذه الكوكبة سوف ستكون الأولى ضمن سلسلة من التكريمات سوف يقوم الملتقى من خلالها بتكريم كافة الأسرى المحررين وقد اعلن المهندس يونس في هذه المناسبة انضمام جمعية “انهض” الوطنية الى زملائها في الملتقى ثم كانت كلمة دائرة هيئة الأسرى القاها الحاج عباس قبلان تحدث فيها عن دور هؤلاء الأسرى في دحر العدو الصهيوني من خلال صمودهم وثباتهم وشكر بدوره الملتقى على هذه الخطوة المباركة والتي ليست بغريبة عن ملتقى الجمعيات الأهلية في صور المعروف بدوره القومي والوطني.،ثم كانت كلمة الأسرى ألقاها الأسير المحرر الحاج احمد جبيلي تحدث فيها عن عذابات الأسر والمعاناة اليومية التي طالت كل أسير و الانتفاضات التي حصلت داخل السجون رفضا للمعاملة السيئة و الارتكابات التي كان يقوم بها العدو في انتهاك حقوق الانسان و الأسرى لكن الارادة والصبر هما العنوانان الملازمان لكل مسيرة أسير داخل السجون الصهيونية بعدها كانت كلمة سعادة النائب الحاج علي خريس جاء فيها: ” التاريخ يصنعه الرجال الذي آمنوا بالله والوطن والإنسان وآمنوا بقضايا الشعوب ومصير الأوطان لذلك نكرّم اليوم ثلّة من المجاهدين”.

وتابع: “في زمن أعراس النصر وتحرير هذه المدينة التي هي مدينة الإمام موسى الصدر ومدينة المقاومة، وفي هذا اليوم نستعيد مشاهد كثيرة في ذاكرتنا فنستذكر الشهداء القادة وكل الشهداء والجرحى والأسرى الذين قاموا العدو ولقّنوا “اسرائيل” دروساً في العطاء والجهاد والتضحية”.

وأضاف: “الإنتصار لم يكن صدفة ولم تكن المقاومة حركة عابرة بل هي ثقافة وعقيدة وخيار وطريق حملها المجاهدون الأوفياء، فقد استشهد القادة ولم نتوقف عن المقاومة، استمرينا رغم تدمير البيوت والاعتقالات الجماعية وما ازددنا الا إيماناً والتزاماً بقضيتنا المركزية فكان فجر التحرير والحرية “، موجهاً التحية لكل الأسرى المحررين الذي قدّموا الإنتفاضة تلو الإنتفاضة ولم يتنازلوا عن حب الأرض لأنهم من مدرسة كبيرة وعظيمة هي مدرسة الإمام القائد السيد موسى الصدر، مؤكداً أنه بهذا التكريم نصنع في نفوس أبنائنا ثقافة الوفاء وأن وطناً لا يبنيه سوى المجاهدين وعهد الوفاء للشهداء والجرحى أن نستمر دائماً طليعة جهادية في كافة الميادين.
وختم: “نحن نؤمن بأن المقاومة هي الطريق الوحيد لتحرير الأرض ونحن في لبنان استطعنا أن نهزم العدو الاسرائيلي ونجبره على الإنسحاب من أرضنا من دون تمنيات بل بفضل شهدائنا ومقاومتنا وصمودنا وشعبنا ونحن نتطلع الى فلسطين في وقت لا ينظر العالم لها قائلاً: هي لن تتحرر سوى بالمقاومة والعطاء والتضحية، فقمة تونس لم تنتج أكثر من بيان، مراهناً على وحدة الشعب الفلسطيني من أجل تحرير فلسطين كل فلسطين”.
واختتم الحفل بتوزيع الدروع على المكرمين كما سلم اللواء ابو احمد زيداني درع فلسطين للنائب علي خريس ووزعت شالات فلسطين على كل المكرمين عربون و فاء وتقدير واخذت الصورة التذكارية للمكرمين مع الفعاليات و مع أهاليهم.

+

شاهد أيضاً

جشي زار مطراني صور مهنئا: الحلول ليست مستحيلة وتحتاج إلى تفاهم وطني لسد ثغرات الهدر

وطنية – زار عضو كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب حسين جشي، متروبوليت صور للروم الملكيين الكاثوليك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *