الرئيسية / مقالات / الحاج شريف وهبي رجل الإنماء والإنتماءبقلم الأستاذ خليل الأشقر

الحاج شريف وهبي رجل الإنماء والإنتماءبقلم الأستاذ خليل الأشقر

للعزاء في مدينتي لها .. طقوسها .. وعاداتها .. وروادها ، بمناسبة مرور أربعين يوماً على وفاة المرحومة الحاجة خديجة الشعار ( جدة الحاج شريف وهبي ) والذكرى السنوية لفقيد الشباب المرحوم محمد قاسم الشعار ، لتقلب القاعدة راساً على عقب ، منظر قلّ نظيره في حسينيات مدينة صور ، وفود شعبية جمة أتت لتقدم واجب العزاء ، لتشارك الحزن والفقدان والغياب لأهل العزاء ، شيوخ من الطائفة الدرزية جميعهم جاؤوا ليعلنوا الحب والتقدير لصديق عزيز أنه الحاج شريف وهبي .
تجالسه ، وفيك فخر أن هذا الرجل من جنوبنا الحبيب ، يحمل راية إنتمائي .. إنتماءه لخط الإمام المغيب السيد موسى الصدر.
حياته واحة تحديات صمود وصعود ، عمل على تقديم الخدمات الإنمائية والبنية التحتية ، مما أتاح إلى تأمين فرص عمل لعدد كبير من العاملين تحت إشرافه وخبرته.
أسلوبه الراقي والواثق والصادق ، جعله صاحب المبدأ الحقيقي الذي لا يتزعزع ، والخلق القويم يعامل الناس بأخلاقه وليس بسوء صنيعهم .
شخصيته المتميزة ، تتسم بالذكاء والإلتزام ، تحاوره .. يصغي إليك بإهتمام ، تدق بابه لا يردك خائباً ، يمنحك النصيحة ، يشاركك وجعك ، ليقدم لك يد العون من دون إحراج أوجميل …
ديوانيته ” القبو” في برج الشمالي ، ملتقى الفكر والأدب والسياسة واللقاءات الإجتماعية الودية ، مجالسه العاشورائية ، تدبُ فيها نقاوة الروح ، نور وإيمان ، لتجعل ديوانيته مركز تحاور ومشاركة لكل المناطق والطوائف اللبنانية ، موائده السخية ، تنم عن حُسن الضيافة والكرم والمحبة.
إنه مرجعاً رياضياً راقياً على مستوى لبنان ، له بصمات إيجابية وداعمة لكرة القدم اللبنانية والأثر الكبير في صقل وتشجيع موهبة اللاعبين . أما إجتماعياً تراه داعماً للأنشطة الخيرية منها والإجتماعية ، ليس على مستوى الجنوب فحسب ، بل عبرت أعماله الخيرة أسوار الجنوب لكل طالب ورجاء . لترى بأم عينك هذا الرجل المتواضع ، البعيد عنك..القريب اليك ، لا يبحث عن التفاخر والمظاهر، يعطي بالخفاء .. منعاً للإحراج ، فاتحاً داره وقلبه لكل من أراد ، يستقبلك بإبتسامة تشعر كأنك تعرفه منذ زمن .
تختال الشهامة في تصرفاته ، والذكر الطيب في مقامه ، الذي قلت نظيره في الكثرين من أصحاب النفوذ والسلطة ، المختبئين تحت لواء ( العطاء ) والمتزيفين (بالمحبة ) والطامعين (بالنفوذ ) الى أعلى وأعلى ، يا ليتهم يتبعون نهج .. وصدق .. ومحبة ..الحاج شريف وهبي … لكان مجتمعنا بألف خير.
رئيس جمعية الأكاديميين خليل ياسين الأشقر

شاهد أيضاً

ولاية الفقيه بقلم الدكتور حسن فاخوري

–فهو نموذج –فان قبلته كان به وان لم تقبله –فانت حر –ولا يجوز الاتهامات بانه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *