أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / غيبوبة الوقت بقلم علي حسين

غيبوبة الوقت بقلم علي حسين

غيبوبة الوقت … يا للعجب في بلاد الاعاجيب تصدق الحكايات تكاد نعيشها بكل ما اوتينا من قوة وباس الحياة غير اننا نرفض رواياتنا الواقعية نقيم حولها حصونا وابراجا عالية او ندفنها مثل اي جميل فينا فلا نصحو … وان فعلنا نكون خلف رواياتنا نحاول وان امسكنا بطرف خيط لضوء نشرع في قراءتها كانها غيرنا والنقاش لفظ معرفي ابتسار الحنطة لخبز لا يؤكل .. ولا زلنا اول الليل نجهل اخر النفق وبنا كائنات نفقت واخرى انقرضت ومن قضى منا افلت من يديه ماء محنى بوجع الوجوه فافلتت لمسات تحن الى خبزها ومائها الى ان غفت بعينين دامعتين يدفعني عنه الى الايام لماذا اصرخ ؟؟واحدهم يكسر الباب بخبطة قدم كنت احتاج لصفعة نفسية مدوية كي افيق من ذهولي وخوفي . الحياة وعاء القوى من خير وشر تحملنا في حماة التمني وتشعل النفس بمواقد ومواقع ودوافع ليل نهار يحملها النهر في مجرى الدمع في مجرى السنين نار الهجران وقد حكيت لها ضروح الحكايات ارتجفت انامل الصقيع والضفيرات خمرية الاشواق عشقتها صبوات اسم واحد للنساء … حواء الحياة وقد قطفت حبيبات الدم بنشوة في الصدر حملتني مثل رغبة نهدين تفتحا في الانتظار .. في غيبوبة الوقت ترجمات تفترش المشاع من الملاءات والحلم والورق ورتابة تكتب يومياتها بوهج خواطر وكنت اعثر احيانا على عفوية نادرة على براءة وردة كلما كثرت اشواكها ازدادت شذى ورغبة تطفح بضحكات الاطفال فما وراء بحة الكلمات ترجيح للعثور على معنى في المعنى والدروب معاناة التساؤل والمفارقة .. بين اللحظات المرصودة لمزاج قهوة الصباح .. كان الوقت ابتعادا كلما تقدمت من مراتي والناس فيها يشكون ناري لجليد السكون فان كانوا كنت واحدا وان كسروا وقتهم كنت واحدا وان رحلوا بكى القلب وبقيت وحيدا .. وحيدا اشخص في الكلمات بوجوه توجدي واذرف وقتي بوحشة الفراغ والوحدة اتمتم رؤى لا اعرف كيف اقتفيها ..؟كيف لي هذا السكون وبي كل هذا البوح ….بقلم Ali Hussein

شاهد أيضاً

الزمر اللبنانية وكيدية الحكومة داخل لعبة الوطن الضائع! بقلم// جهاد أيوب

تعيش الحكومة اللبنانية على تنظيم الخلافات، والسير في نظام “كل مين يده له”، وكأن دروس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *