أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار صور والجنوب / المفتي عبد الله : مفتاح الازمة التوافق .
{

المفتي عبد الله : مفتاح الازمة التوافق .

صور – قاسم صفا

المفتي عبد الله : مفتاح الازمة التوافق .

اكد مفتي صور وجبل عامل القاضي الشيخ حسن عبد الله اننا ونحن واليونفل شركاء في صنع السلام في المنطقة ولكننا نؤكد على دورها الاممي الذي جاء من اجل تكريس السلام وذلك  بالتعاون مع الجهات الامنية اللبنانية المختصة وان القوة الايطالية اتت الى لبنان في العام  1982 اثر الاجتياح الاسرائيلي للبنان وخاصة بعد مجازر صبرا وشاتيلا وقد انشئت يومها مستشفى ميدان في بيروت وعند مغادرة القوة الايطالية سلمت هذا المستشفى الى المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى .

والمرة الثانية اثر الاعتداءات الاسرائيلية في العام 2006 وهذه القوة لا تزال تشكل حصنا قويا في جنوب لبنان والعمود الفقري لقوات اليونفل وهذا يدل على نوايا ايطالية على تعزيز السلام في المنطقة .

كلام المفتي عبد الله جاء خلال استقباله قائد القطاع الغربي لليونفل الجنرال( فرنشسكوا اولالا )ووفودا روحية واهلية في دار الافتاء الجعفري في صور.

وتمنى المفتي عبد الله ضرورة التعاون مع القوى الامنية اللبنانية والمجتمع المدني لتسهيل مهمة اليونفل فغي حفظ السلام لاننا نحن رواد سلام كما اننا لا نقف مكتوفي الايادي للدفاع عن انفسنا  ونحن حريصون على العلاقة الميمزة مع قوات اليونفل.

ولفت المفتي عبدالله الى طبيعة السكان التي يحكمهم العيش المشترك وان مدينة صور تستطيع ان تكون الانموذج المميز بالعيش المشترك بين الاديان في العالم وهذا ما أكدنا عليه خلال زيارة غبطة البطريرك الراعي وكما نقلت صور وقدموس الحرف الى العالم سننقل التعايش والحوار الى العالم من خلال قوات اليونيفل وتمنى له النجاح بهمة الجديدة وطيب الاقامة في لبنان

الجنرال اولالا :

اود ان اشكر سماحة المفتي على حفاوة الاستقبال وعلى الشرح المسهب حول مهامها وحبه لايطاليه واحترامه لقوات اليونفل واني اعلم ان سر نجاح المهمة يمر عبر التعاون والتفاهم مع السكان المحليين وتأمين بعض حاجاتهم والوقوف الى جانب الجيش اللبناني واننا نعقد عدد من اللقاءات لتؤكد التعاون وتحقيق المهام وانني ارى في صور ناقله للحضارة لان هذه الحضارة وصلت الينا لاني من سكان جزيرة ( سردينا ) وانني احاول ان انقل كتاب القانون الذي يدرس في ايطاليا وهو من تأليف لبناني وان جميع الضباط والجنود في الكتيبة الايطالية يعملون كيفية التعامل واحترام السكان المحليين وخاصة خلال شهر رمضان المقبل  واني على تعاون وتواصل مستمر مع مختلف القيادات اللبنانية الروحية والاهلية .

واشارالجنرال الايطالي الى اهمية اللقاء الروحي الذي يعقد في كل فترة وضرورة ِستمراريته والاستفادة من مفاعيله لتحقيق الامن والسلام .

 

وفي سياق اخر قال المفتي عبدالله : باستطاعة الافرقاء السياسيين اللبنانيين التوصل الى قانون انتخابي دون الضغوط العربية والدولية التي تعودوا عليها لان التوافق الداخلي قوة ومنعة للبنان ويساهم في شد اوامر

العيش المشترك ويعززا سبل الحوار الوطني وتطبيق الدستور .

ورأى المفتي عبد الله ان المواطن اللبناني كان ينتظر من الحكومة ومن الدولة بشكل عام انفراحات على المستوى الاقتصادي واقرار عدد من المشاريع التي من شأنها تعزيز الامن الاجتماعي والحد من الفساد الاداري لكن الخلاف السياسي القائم الان ساهم من تأجيل هذه الازمة حتى انفراج ازمة قانون الانتخاب الذي يريده البعض بطريقة كيدية تخدم مصالح الطائفية والمذهبية ولا تطور العمل السياسي اللبناني .

وتطرق المفتي عبد الله الى المناسبات الدينية التي تمر في شهر شعبان الهجري التي من شأنها تعزيز التعاون والاخلاق والمحبة .

 

Í
{
=
f
ã
=
{
{
{

شاهد أيضاً

احتفال حاشد في صور بمناسبة الولاده المباركه برعاية الشيخ علي دعموش

في أجواء الولادة المباركه لأمير المؤمنين علي بن أبي طالب ( ع ) و برعاية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *