الرئيسية / أخبار فلسطين / الجهاد الإسلامي تشارك في ذكرى تحرير مدينة صور من رجس الاحتلال الصهيوني.

الجهاد الإسلامي تشارك في ذكرى تحرير مدينة صور من رجس الاحتلال الصهيوني.

على راس وفد كبير من حركة الجهاد الاسلامي شارك عضو قيادة لبنان في حركة الجهاد ابو سامر موسى في احتفال الذكرى السنوية لتحرير مدينة صور الذي نظمته جمعية هلا صور الثقافية ،وجمعية الاكادميين ، وجمعية صور الثقافية، وجمعية اليسار الشبابية امام النصب التذكاري لشهداء مدينة صور. حضر الحفل شخصيات سياسية وثقافية واعتبر عضو قيادة لبنان في حركة الجهاد الاسلامي ابو سامر في كلمة فصائل المقاومة الفلسطينية التي القاها معتبراً ان هذه المدينة المقاومة مدينة السيد عبدالحسين شرف الدين والسيد موسى الصدر وكل رجالات صور العظماء الذين احتضنوا القضية الفلسطينية وكانوا خير سند وحاضن للمقاومة التي امتزج بها الدم الفلسطسني واللبناني من اللحظة الاولى للغزو الصهيوني عام 1982 والتي اطلقت المقاومة شرارة التاسيس لهذا الانتصار منذ ان وطئة ارجل المحتل للارض اللبنانية الذي حققة ابناء الشعبين الفلسطيني واللبناني بفضل مقاومتهم وصمودهم . وقال موسى اننا كفصائل مقاومة فلسطينية لن نتخلى عن مقاومتنا مهما بلغت التضحيات مؤكدا ان المقاومة وحدها هي القادرة على التحرير ودحر هذا المحتل . كما اشاد موسى بقافلة الشهداء التي روت ارض الجنوب اللبناني وارض فلسطين من الشعبين مؤكدا مواصلة المسيرة على خطاهم. كما استنكر موسى عملية الاغتيال الجبانة التي نفذها الموساد الصهيوني للمهندس فادي البطش لافتا ان عملية الاغتيال جاءت نتيجة خوفه وذعره من الطاقات العلمية الفلسطينية وختم موسى بقوله اننا متمسكون بخيار الوحدة الوطنية والمقاومة التي من شانها ان تحقق النصر على المشروع الامريكي والصهيوني. واعتبر المسؤول الثقافي في اقليم جبل عامل لحركة امل الشيخ ربيع قبيبسي ان قافلة الشهداء التي صنعت النصر في مدينة صور وروت بدمائها هذه المدينة لا زالت حاضرة في وجداننا لانها مكنت لنا طريق العز والفخار مؤكدا ان الشهداء هم منارة هذا الطريق الذي رسموه لنا بدمائم واجسادهم. كما اكد معاون منطقة الجنوب الاولى في حزب الله الشيخ احمد مراد ان تحرير مدينة صور كان بفضل المجاهدين الذين وهبوا انفسهم وقدمو دمائهم في سبيل الدفاع عن ارضهم ووطنهم واضاف ان المقاومة التي اسقطت المشروع الامريكي الصهيوني قادرة على اسقاط كل المشاريع في المنطقة مشيدا بالتلاحم الفلسطيني اللبناني على ارض عامل والجنوب اللبناني في تصديه للعدو الصهيوني وغطرسته كما إعتبر رئيس جمعية الاكاديميين الاستاذ خليل الاشقر ان تحرير مدينة صور جاءت نتيجة تكامل كل المكونات التي تحمل نهج المقاومة وعلى رأسهم افواج المحرومين في حركة أمل معتبراً ان نهج وخط السيد موسى الصدر كان ومازال محركاً ودافعا لتحقيق الانتصارات مشيداً بدماء الشهداء الذين رسموا لنا معالم الطريق وكانوا منارةً لنا نهتدي بهم لبلوغ الانتصارات .

Image00018 Image00022 Image00046 Image00048 Image00050 Image00060 Image00061 Image00062

شاهد أيضاً

وقفة جماهيرية اعتزازاً بانتصار المقاومة في قطاع غزة

أقامت فصائل المقاومة الفلسطينية في مخيم البرج الشمالي وقفةً جماهيرية، بمناسبة انتصار المقاومة في قطاع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *