الرئيسية / أخبار فلسطين / الديمقراطية في البرج الشمالي تكرم مجموعة من مناضليها في ذكرى انطلاقتها

الديمقراطية في البرج الشمالي تكرم مجموعة من مناضليها في ذكرى انطلاقتها

*علي فيصل: بتكريمنا لهذه الكوكبة فنحن نكرم تاريخا نضاليا لقادة ومناضلي حركتنا الوطنية *

كرمت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين مجموعة من مناضلي الجبهة في الذكرى التاسعة والاربعين لانطلاقتها وذلك في قاعة المركز الثقافي في مخيم البرج الشمالي بحضور عضو المكتب السياسي الرفيق علي فيصل وعدد من اعضاء قيادتها في لبنان اضافة الى ممثلي الفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية والمؤسسات الاجتماعية..

تحدث الرفيق محمد عثمان باسم المكرمين فشكر الجبهة مبادرتها تكريم عدد من المناضلين القدامى الذين يؤكدون اليوم ثقتهم بقيادة الجبهة وبخطها السياسي الذي صيغ بدماء آلاف الشهداء الذين رسموا بتضحياتهم طريق النضال الفلسطيني لجيل من المناضلين وهم لا زالوا على هذا العهد يواصلون نضالهم في اطر الجبهة الديمقراطية السياسية والنقابية والثقافية والاجتماعية..

كما تحدث رئيس لجان حق العودة في الدانمرك وعضو الهيئة الادارية لاتحاد الجاليات في اوروبا الرفيق عصام فرح فاعتبر ان نقل الراية من جيل الى جيل هو اكثر ما يقلق العدو الاسرائيلي والولايات المتحدة، وان الشعب الفلسطيني اثبت عبر نحو سبعين عاما من النضال انه شعب عصي على الالغاء، داعيا الى افساح المجال امام اللاجئين الفلسطينيين في جميع تجمعاتهم للمشاركة في العملية الوطنية كتأكيد على وحدة الشعب الفلسطيني ووحدة حقوقه الوطنية التي لا تقبل التجزأة.
وتحدث الرفيق علي فيصل بكلمة اعتبر فيها بأن الجبهة الديمقراطية كما كانت ولا زالت وفية لتاريخها ومسارها النضالي هي ايضا تنظر بكل الثقة الى المستقبل والى هذا الجيل من الشباب الذي اسقط تلك النظرية العنصرية البائدة “الكبار يموتون والصغار ينسون”. لذلك بتكريمنا لهذه الكوكبة من مناضلينا فنحن نكرم جيلا من المناضلين الاحياء والشهداء الذين سنبقى ندين لهم ولتضحياتهم بقاء القضية حية ونابضة بهذه الصلابة..
وقال فيصل: ان ما تريده الادارة الامريكية من شعبنا اليوم هو ان نكتب بايدينا تاريخا غير تاريخنا ومستقبل غير المستقبل الواعد لشعبنا مقابل حفنة من دولارات الولايات المتحدة وفات هذه الادارة انها تتعاطى مع شعب قدم من التضحيات ما لم يقدمه شعب في التاريخ من اجل ان يحيا حرا، عزيزا وكريما، وهو بالتالي يرفض سياسة الابتزاز وسياسة بيع الحقوق التي لم وان تدخل قاموسنا الوطني يوما، وعلى الادارة الامريكية مراجعة نفيها ومواقفها وان لا تضيع وقتها في مشاريع سياسية لن يكون مصيرها الا الفشل والهزيمة…
اذا كانت الولايات المتحدة قد قررت من تلقاء نفسها تغيير مسار التاريخ بجرة قلم، فان شعبنا الفلسطيني والشعوب الحرة قالوا كلمتهم في المنظمات الدولية وفي شوارع مدن العالم وفوق الارض الفلسطينية التي انتفضت في وجه العدوان الامريكي الاسرائيلي، لذلك ندعو اليوم الى انتفاضة شعبية عربية اولا تكون سندا لشعبنا في انتفاضته وتكون صوتا امام النظام الرسمي العربي لاجباره على ان يرتقي بسياساته ومواقفه الى مستوى الجريمة التي تريد الادارة الامريكية بحق شعبنا والشعوب العربية ومن اجل ان تبقى البوصلة العربية باتجاه فلسطين والقدس…
وختم قائلا بأن قرارات المجلس المركزي الفلسطيني في دورته الاخيرة هي الحد الادنى مما يبجب اتخاذ من سياسات يجب ان تكون حازمة في مواجهة العدوان الامريكي وفي مقدمتها وقف التنسيق الأمني مع الإحتلال والتحرر من إتفاق أوسلو ومقاطعة الإقتصاد الإسرائيلي وسحب الإعتراف بإسرائيل اضافة الى خطوات فلسطينية مطلوبة على المستوى الداخلي الفلسطيني بإعادة تنظيم الصف الوطني الفلسطيني للدفاع عن القدس واستئناف الانتفاضة والمقاومة الشعبية وكل أشكال المقاومة وانهاء الانقسام وكل هذا في اطار استراتيجية كفاحية تجمع ما بين النضال الميداني وعلى المنستوى الدولي..

بعد ذلك كرم الرفيق علي فيصل و الرفيق فتحي كليب والرفيق عصام فرح والاستاذ رائف احمد واعضاء قيادة الجبهة الرفاق: عبد كنعان، حسني عيد وفؤاد الحسين وممثلي الفصائل الفلسطينية مجموعة من مناضلي الجبهة : يوسف ذيبان، صالح كيلاني، محمد عبد اللطيف حدرج، خير عثمان، قاسم فهد، زكريا ايوب، خليل عوض، خالد ابراهيم ابو حبيب ، سعيد بركة، محمد ظلام رميلي، احسان فلاح، عبد الله الموسى وسميح الاسود.
28459241_1420934681350697_2111525066_n

شاهد أيضاً

سلوى قباطي في معركة مع الاحتلال الصهيوني لزيارة قبر والدها

سلوى سالم قباطي ابنة السبعين عاماً تعيش اليوم مع عائلتها في بلدة كفركنا قضاء الناصرة. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *