الرئيسية / مقالات / نبيه بري الانسان بقلم المستشار خليل الخليل

نبيه بري الانسان بقلم المستشار خليل الخليل

احدى مؤسسات امل التربوية طرحت مسابقة على تلامذتها تناولت اسألتها جزءا من حياة دولة الرئيس نبيه بري …
قامت القيامة لدى البعض وكأن شخصية دولة الرئيس لا تستحق ان يعرف عنها التلامذة اي شيئ او لا تستحق ان تكون نموذجا يحتذى …
قلت مرارا وتكرارا اني لا انتمي لاي تنظمي سياسي او حزبي ولكني حركي الهوى …
لن اتحدث عن دولة الرئيس كرئيس للمجلس النيابي او كرئيس لحركة امل ، ولكني ساتحدث عن نبيه بري الإنسان ….
ليس تزلفا ولا طمعا في زعامة او منصبا كما يصنع البعض ، ولا صائدا للفرص ، ولن اتحدث عن نبيه بري بلسان المتعصب والذي يعتبره اماما ثالثا عشر او رابعا عشر … فنبيه بري يروق لي حينا وحينا آخر لا يروق لي … وهذا رأيي بكل وضوح وكل شفافية .. مع اني اعلم ان رأيي لن يروق للكثيرين من الذين يحبونه الحب الاعمى .. ولاني اتكلم عن نبيه بري الانسان فالانسان قد يصيب وقد يخطئ، ولكل انسان حسناته وله ايضا سيئاته …
نبيه بري الانسان ابنا ورفيقا للإمام الصدر ، ومن يعرف من هو الامام الصدر سيعرف حتما من هو نبيه بري .. موسى الصدر تلك المدرسة الفكرية العميقة الممتدة جذورها الى كربلاء والى ابعد من كربلاء الى حدود الانسان منذ ان كان …
ومنذ ان كان الانسان كانت معه الأبالسة تضمر له الشر في كل حركاته فكان طبيعيا ان يتحصن ويعمل للدفاع عن نفسه وهذا الدفاع اتخذ مع الايام طابعا ملازما لوجوده ضد كل اعدائه المحيطين به والبعيدين عنه ، وتطور مع الايام هذا الدفاع ليأخذ تسمية ( مقاومة ) .
لبنان البلد الذي خرج من تحت عباءة الاذلال العثماني الى ظل الانتداب الفرنسي ، ولد بصيغته مشوها ، مقسمة سلطاته على الطوائف الكبرى : رئاسة الجمهورية للمسيحيين الموارنة ، ورئاسة المجلس التشريعي للمسلمين الشيعة ، ورئاسة مجلس الوزراء للمسلمين السنة …
وكاد ان يكون رؤساء المجالس النيابية منذ ان انبثقت هذه الصيغة تبعا لغيرهم من الطوائف ، الى ان دخلنا في الحرب التي سميت حربا اهلية عام 1975 وانقسم فيها الوطن والشعب والجيش …
في ظل الحرب الاهلية وتخلي الدولة عن القيام بواجباتها منذ العام 1948 اتجاه الجنوب وخاصة حمايته من العدوان الإسرائيلي انشأ الامام موسى الصدر افواج المقاومة اللبنانية حركة المحرومين امل ، لتكون رديفا للدولة اللبنانية وليس بديلا عنها في التصدي للإعتداءات الاسرائيلية ، وخلال الاعوام التي سبقت اجتياح العام 1982 تحمل الرئيس نبيه بري مسؤولية قيادة الحركة التي هبت لحماية المدن و الاحياء والقرى من التجاوزات الفلسطينية وما يسمى بالحركة الوطنية حينها الى ان حصل الاجتياح الاسرائيلي عام 1982 حيث وصل الى مشارف بيروت بعد ان تهرب الجميع وخصوصا قوى الامر الواقع عن القيام بواجب التصدي للعدوان ، اللهم الا بعض الجيوب المقاومة هنا وهناك … شكل ابناء حركة امل بأوامر مشددة وتوجيهات من قيادة الحركة ممثلة بالرئيس نبيه بري خط الدفاع الاول عن العاصمة ، حيث خاضوا اشرس المعارك ضد الصهاينة وكبدوهم خسائر فادحة في العديد والعتاد على مثلث خلدة…وعند حصول المفاوضات بين الدولة اللبنانية والكيان الإسرائيلي والتوصل الى اتفاقية 17 ايار التي سميت بإتفاقية الذل العار ، كان اول من بادر وعمل على اسقاطها هو الرئيس نبيه بري اذ جعل من حركة امل العامود الفقري ورأس الحربة في المقاومة … وخلال تلك الفترة ونظرا للقوة التي تمتع فيها بقوة حركته ومقاومته عين وزيرا للمقاومة ولشؤون الجنوب في الحكومة اللبنانية ، وبذلك كان اول مقاوم برتبة وزير في الدولة . وحين حصول الانسحاب الاسرائيلي تحت ضغط ضربات المقاومة وتحقق انتخابات نيابية ، كان نبيه بري اول رئيس لمجلس النواب ، وهو الذي عقد جلسة لمجلس النواب اللبناني في مدينة بنت جبيل بعد تحرير الجنوب كاملا عام 2000 حيث تعد الاولى من نوعها في العالم …
هذا جزء يسير جدا من سيرة نبيه بري المقاوم والوزير والنائب ورئيس مجلس النواب والذي مهما حاولنا ان نفصل بينه وبين نبيه بري الانسان فسنجد صعوبة بالغة لا بل ربما شبه مستحيلة …
نبيه بري الانسان مهما حاولنا ان نعدد انجازاته في بناء الانسان الجنوبي خاصة واللبناني عامة فيلزمنا وقتا يعادل الوقت الذي استغرقه جهاده وتعبه وتضحياته …
من ترتسم في ذاكرته صورة الجنوب قبل العام 1985 ويقارنها بما هو عليه اليوم سيدرك كم بذل من تضحيات جسام وكد وتعب وسهر ليالي حتى وصل الى الصورة التي هو عليها اليوم … بعد ان كان الناس يهربون من الزفت المرقع على الطرقات حتى لا تتأذى سياراتهم والياتهم صار في الجنوب شوارع واتوسترادات ، وبعد ان كانت المدارس الرسمية معدودة ومحصورة ببعض المدن والقرى والتعليم خاصا بطبقة دون غيرها صار في كل قرية مدرسة والتعلم متاحا للجميع ، وصار في كل قرية مقومات الصمود ، فمياه الشفة تكاد تصل الى كل بيت وفيها مراكز صحية و مستوصفات وسيارات اسعاف …
رغم الفساد الذي ساد في الدولة والهدر والسرقات… المنطقة الوحيدة في لبنان التي لا تغيب عنها الانجازات هو الجنوب … ما ان ينتهي مشروع انمائي حتى يبدأ اخر … والخير لقدام …وذلك دون اي التفات للمواسم الانتخابية ،…
نبيه بري الانسان هو الذي يشعر بتعب الفلاح والمزارع والصياد والصناعي والتاجر والتلميذ والجامعي والجندي وكل شرائح المجتمع الا يستحق ان يكرم في حياته ؟
هل المفروض ان نبقى نحن لا نعرف قيمة الانسان الا حين يغيب ؟
كثر من رواد النهضة اللبنانية لا يمنحون الاوسمة في حياتهم بل عند وفاتهم …
اطال الله بعمرك يا نبيه بري الرئيس والانسان فانت صانع جزءا من تاريخ لبنان المعاصر وليس كثيرا عليك ان تدرس سيرتك كسيرة وطنية وكنموذج بها يحتذى ..
خليل الخليل
مستشار بالتحليل السياسي الاعلامي
25348452_1354304871347012_8107547324633508922_n

25465804_1354497947994371_122881482_n

شاهد أيضاً

ياسر عرفات وضع القضية الفلسطنية على خريطة العالم بقلم / عباس الجمعة

امام ذكرى زعيم خالد ورمز ثائر حمل فلسطين في قلبه وعقله وفكره وفجر الثورة الفلسطينية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *