الرئيسية / تحقيقات و مقابلات / الكاتبه وفاء يونس لموقعنا ( هلا صور ) إخترت الشعر للتعبير ، لأنه فن يطلق الإحاسيس والمشاعر الإنسانية
وفاء يونس

الكاتبه وفاء يونس لموقعنا ( هلا صور ) إخترت الشعر للتعبير ، لأنه فن يطلق الإحاسيس والمشاعر الإنسانية

حاورها الدكتور عماد الدين سعيد
سؤال ــ 1 ــ لماذا اخترت الشعر وسيلة للتعبير الفني وليس طريقة أخرى “؟

ج ــ إخترت الشعر للتعبير ، لأنه فن يطلق الإحاسيس والمشاعر الإنسانية بسهولة ويسر.. إضافة إلى أن موسيقاه تعطي الكلام جمالاً مميزاً.. فالقصيدة تأتي بعفوية دون عناء..
السؤال 2 ــ ما هي اصداراتك الشعرية وعناوينها وما تضمه من قصائد ؟
-قصائد متنوعة ومقالات اجتماعية وسياسية .
السؤال ٣-كيف تقيمي الواقع الثقافي في لبنان وما تقدمه المؤسسات الثقافية للشعراء؟
إن الواقع الثقافي في لبنان نشط في كل المناطق، وأعداد المؤسسات الثقافية، من منتديات وأندية يزداد يوماً عن يوم.. إلّا أنني أشعر بخطر يهدد الثقافة، لأن الكثير يتسلل إليها بقصد الحصول على الألقاب والمراكز والبروز الإجتماعي ، وهم ليسوا أهلاً لذلك
السؤال 4 ــ في سبعينيات القرن الماضي برزت ظاهرة الشعراء ( الذكور ) اليوم نلاحظ ظاهرة الشاعرات ، ما هو تفسيرك و كيف تنظر الى هذه الظاهرة

-ج ــ بفترة السبعينيات كان الشعراء يقبلون على المطالعة وقراءة الدواوين لكبار الشعراء العرب، وكان لديهم رغبة جامعة لتمكّنهم من هذا الفن الأدبي.. أما بالنسبة للإنثنى نرى أنها نالت قسطا وفيرا من مساواتها بالرجل ، قأقبلت على القراءة والتعبير من خلال الشعر.. ونحن ننظر إلى هذه الظاهرة بإيجابية مطلقة، شرط الإلتزام بالمعايير الفنية…
السؤال ٥- ـ بمن تأثرت من الشعراء الكبار ؟
نزار قباني أحمد شوقي جبران خليل جبران محمود درويش وغيرهم كثير
السؤال ٦ــ سيرة ذاتية…
-الاسم وفاء زكريا يونس مواليد بيروت ١٧ ٧ ١٩٦٧ الوضع العائلي متزوجة المهنة مديرة مبيعات معدات طبية . ادارة اعمال الجامعة اللبنانية دراسة علوم الفلك صاحبة شركة

..ادوات طبية . البريد الإلكتروني wafaa.aig@hotmail.com

وفاء يونس

شاهد أيضاً

22089082_296029337470369_9433400822811820_n

الشاعرة مهى بدوي لموقعنا ” هلا صور ” انا لم اختر الشعر ابدا و انما الشعر هو من اختارني

حاورها الدكتور عماد الدين سعيد نتشرف بكم و نفتخر بكم مشعلا ينير مدينتنا بكل ما …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *