الرئيسية / أخبار صور و الجنوب / الحاج علي اسماعيل: ثورة الامام الحسين لم تكن مذهبية أو طائفية بل كانت من أجل الانسانية

الحاج علي اسماعيل: ثورة الامام الحسين لم تكن مذهبية أو طائفية بل كانت من أجل الانسانية

شارك اخبارنا

جنوب لبنان –صور -محمد درويش : قال المسؤول التنظيمي لحركة أمل في اقليم جبل عامل المهندس الحاج علي اسماعيل : نشكر أهالي صور وفاعلياتها، ونشكر القوى الامنية والمواقع الاعلامية على الاهتمام بمجالس عاشوراء في صور ، ونعتذر عن بعض الاجراءات الامنية والازدحام في السير نتيجة الحشود . أضاف : ان ما يحصل في صور في عاشوراء أمر طبيعي اذ انها مدينة الامامين السيد عبد الحسين شرف الدين و السيد موسى الصدر ـ، ومنطلق الامام الصدر الذي قال” ان أمل ارثها من ثورتك أيها الحسين” كما ان دولة الرئيس الأخ الأستاذ نبيه بري كان قد اشار ان عاشوراء حلقة من الصراع الدائم بين الحق والباطل . من هنا تابع الحاج علي اسماعيل : أين وجد الحق توجد حركة أمل، لأن أمل مع الحق على قاعدة ان الباطل اليوم يتمثل في من يريد تقسيم لبنان فنحن ضده ، واذا تمثل بمن يريد العبث بأمن لبنان فنحن ضده ، واذا تمثل في استهداف وحدة ابناء لبنان فنحن ضده ، .. واذا تمثل بالفساد فنحن ضده ، واذا تمثل الباطل بحرمان المواطنين من حقوقهم فنحن ضده .لم تكن غاية الحسين او رسالته طلب السلطة او الحكم بل اصلاح شأن الأمة ان الامام الصدر عندما أسس حركة أمل كان هدفه اصلاح واقع متردي، انها حركة اللبناني نحو الأفضل .. على الرغم من وجودنا اليوم في مواقع وزارية او نيابية لكن لم يكن هدفنا في أمل الوصول الى المسؤولية الرسمية بالمعنى الشائع، بل ان المراكز لا تهمنا وما يهمنا ، ان المراكز كما يقوال الامام الصدر هي مواقع للتنمية وان حركة امل تجسد القيم التي استشهد من أجلها الامام الحسين ، وذلك من خلال سلوكها اليومي في محاربة الفساد وحماية الاقتصاد وبالحفاظ على وحدة لبنان واصلاح شان المجتمع .. والدفاع عن حدود الوطن والحفاظ على انسان لبنان أينما وجد ، لأن ثورة الامام الحسين لم تكن مذهبية أو طائفية بل كانت من أجل الانسانية والامام الصدر يقول في هذا المجال “اجتمعنا من أجل الانسان “..

عن Admin

شاهد أيضاً

احتفال ذكرى المولد النبوي الشريف في مجمع مسجد الدينيه في صور

شارك اخبارنا أحيا مسجد الدينيه في مدينة صور ذكرى المولد النبوي الشريف وولادة حفيده الإمام …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *