الرئيسية / مقالات / دبابات العدوان في بولندا ترجمة من إعداد : الكاتبة سمية التكجي
16195959_366772427041563_7263131597587426082_n

دبابات العدوان في بولندا ترجمة من إعداد : الكاتبة سمية التكجي

دونالد ترامب في أكثر من مناسبة انتقد الناتو وبينما هو كذلك يستمر هذا التكتل العسكري في توسعه تحت ذريعة التهديد الروسي لأوروبا ؛الذي تروجه البروباغندا الأمريكية لتبرير وجودها العسكري في أوروبا .
في 12 كانون الثاني وفقط قبل يومين من احتفال الوداع ؛باراك أوباما بدأ انتشارا عسكريا أرضيا في أوروبا الشرقية هو الأكبر منذ انتهاء الحرب الباردة .
هذا الإنتشار العسكري وهو اللواء الثالث المسلح قوامه 4000 جندي و 87 دبابة و 144 عربة مقاتلة برادلي ومئات من عربات الهامفي .نقلت من قاعدة فورت كارسون ، وقد تم نقل الأسلحة والعتاد إلى بولندا  بواسطة عربات سكك الحديد
في احتفالات الإستقبال التي جرت في العاصمة البولندية  ؛ السفير الأمريكي بول جونس قال أن الوجود العسكري الأمريكي سيكبر كلما كبر التهديد ؛ ونفس الكلام ولكن بعبارات أخرى ؛ قالها كورتيس سكاباروتي القائد الأعلى لقوات التحالف في أوروبا (saceur)
اللواء الثالث المذكور سوف يبقى في لمدة تسعة أشهر في مكان قريب من ساغان العاصمة ليتم استبداله فيما بعد بوحدات أخرى قادمة من الولايات المتحدة الأمريكية . وهكذا بمنظومة التناوب سيكون دائما هناك قوات مسلحة أمريكية على الأرض البولندية  ؛ومن هناك سوف تنتشر ألوية نحو بلدان ومناطق جديدة في شرق أوروبا لإجراء تدريبات عسكرية وخاصة في استونيا وليتونيا وبلغاريا ورومانيا ،ومن المرجح في أوكرانيا أيضا أي قريبا من حدود روسيا .
ومجموعة عسكرية أمريكية ثانية سوف تنتشر في نيسان في شرق بولندا في سووالكي وهو سهل كبير ؛ويعتبره الناتو مهددا من قبل الدبابات الروسية نظرا لسهولة عبوره -على حد زعمهم.
وهكذا فإن الترسانة المشتركة للناتو والولايات المتحدة سلاحا وإعلاما تنكشف مجددا كما في الأيام التي تعود للحرب الباردة ،وحكاية الدبابات المجهزة للعدوان واجتياح أوروبا . والجدير ذكره أن المهندس الرئيسي لهذه الإستراتيجية خلال ولاية اوباما هي هيلاري كلينتون ؛والهدف هو تدمير العلاقات الإقتصادية والسياسية بين روسيا والإتحاد الأوروبي لحساب المصالح الأمريكية .
بولندا  تلعب دورا مركزيا في تعبيد الطريق لهذا العداء ضد روسيا ؛لذلك لقد تلقت حديثا صواريخ كروز طويلة المدى مع قدرات على الإختراق وإحداث تدمير وتحمل كذلك رؤوسا نووية وكذلك يتم حاليا انشاء قاعدة عسكرية جديدة على أراضيها شبيهة بالتي في رومانيا ،وفيها منصات صواريخ لو كهايد مارتن وقادرة أيضا على إطلاق صواريخ نووية وأخرى مضادة للصواريخ .
في فرصوفيا وفي عواصم أخرى من شرق أوروبا بحسب ما نشرت صحيفة نيويورك تايم ، هناك قلق كبير أن يتحالف ترامب مع الروس مما يعرض كل هذه الجهود إلى التقويض .
كابوس مخيف يخيم على حكام شرق أوروبا الذين يبنون ثرواتهم ومصالحهم عبر العداء ضد روسيا والتبعية للولايات المتحدة ،أي يخافون أن تعود هذه الدبابات التي أرسلها أوباما إلى بيتها . ويخسرون نفوذهم .
المصدر :
الكاتب :مانيلو دينوتشي
Voltairenet.org

شاهد أيضاً

download

الدكتور واصل أبو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية اعتراف أمريكا بتبعية القدس لإسرائيل إعلان حرب

قال الدكتور واصل أبو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *