الرئيسية / أخبار صور و الجنوب / “لجنة البيئة ” في مطرانية صيدا للروم الكاثوليك بالتعاون مع بلدية الرميلة اقامت مجسم توعية للحد من رمي النفايات البلاستيكية على الشاطىء

“لجنة البيئة ” في مطرانية صيدا للروم الكاثوليك بالتعاون مع بلدية الرميلة اقامت مجسم توعية للحد من رمي النفايات البلاستيكية على الشاطىء

شارك اخبارنا

بمبادرة من “لجنة البيئة و التراث” في مطرانية صيدا للروم الملكيين الكاثوليك وبالتعاون مع بلدية الرميلة قام ممثلون عن الجمعية والبلدية بوضع مجسم توعوي للحد من رمي النفايات البلاستيكية على جانب طريق وشاطىء الرميلة – مدخل صيدا الشمالي وهو عبارة عن مجسم معدني كبير على شكل سمكة مخصص لوضع النفايات البلاستيكية من عبوات مياه وعصير مستهلكة وغيرها ، وحمل المجسم عبارة ” عمول منيح وكب هون ” . ويعود ريع هذا المشروع لمساعدة “جمعية اصغاء – لبنان” التي تعنى بذوي الاحتياجات الخاصة الذين يعانون من فقدان السمع .

شارك في اطلاق هذه المبادرة ” رئيسة لجنة البيئة والتراث في مطرانية صيدا للروم الكاثوليك ابتسام خوري ، وعضو بلدية الرميلة رئيس لجنة البيئة في البلدية يوسف غطاس ، وممثل بلدية صيدا عضو المجلس البلدي محمد البابا وامين سر الحركة البيئية في لبنان فضل الله حسونة ، رئيس اقليم اقليم الجنوب في رابطة كاريتاس لبنان ياسر سميا ، وممثل “مجموعة شباب صيدا ” أيمن الدح وجمع من الناشطين البيئيين.

خوري

وعن الفكرة والهدف من هذا المشروع قالت ابتسام خوري” هي مبادرة من لجنة البيئة والتراث في مطرانية صيدا للروم الملكييين الكاثوليك بالتعاون مع بلدية الرميلة بوضع مجسم رمزي توعوي لنحث الناس على عدم رمي ” قناني” البلاستيك واية نفايات بلاستيكية على شاطىء الرميلة وشاطىء مدخل صيدا الشمالي،  وهناك هدفان للمشروع : الأول توعية المواطنين واشراكهم في تحمل المسؤولية البيئية والثاني هدف انساني ، فكل البلاستيك الذي سيجمع داخل هذا المجسم سيذهب الى جمعية ” اصغاء – لبنان” التي تعنى بذوي الحاجات الخاصة الذين يهتمون بالأشخاص فاقدي السمع لمساعدتهم من ريعها”.

واضافت ” احببنا ان ننفذ هذه الفكرة في صيدا وبدأنا منذ لحظة وضع المجسم نلمس تجاوبا من الناس سواء رواد الشاطىء او العابرين بسياراتهم يتوقفون لرمي البلاستيك داخل المجسم . اعتقد ان مثل هذه المبادرات تحفز المواطنين على التجاوب اكثر واظهار وعي ومسؤولية عالية تجاه البيئة لتحسين الوضع “.

غطاس

من جهته قال يوسف غطاس ان ” بلدية الرميلة منفتحة على اي مبادرة او نشاط يصب في اطار الحفاظ على البيئة وان رئيس البلدية يبدي تجاوبا كبيرا بهذا الخصوص ويقدم كل التسهيلات اللازمة لأي مبادرة من هذا النوع .ونحن يهمنا توعية الناس على اهمية عدم رمي النفايات على جانب الطريق او الشاطىء،  وهذا يتطلب تظافر جهود الجميع وتكثيف عملية التوعية والارشادات ووضع المزيد من المستوعبات على الشاطىء وعلى الطرقات ، وهذا المجسم الذي جرى وضعه اليوم فكرة جميلة وحضارية ونأمل ان يكون لها صدى ايجابي ونتيجة على الأرض بأن يتعود الناس على رمي النفايات البلاستيكية فيه وفي المستوعبات المخصصة لها” .

حسونة

بدوره قال فضل الله حسونة ” بإسم الحركة البيئية في لبنان وتجمع المؤسسات الأهلية في صيدا وبلدية صيدا نعبر عن دعمنا للجنة البيئة  في مطرانية صيدا ولجنة البيئة في بلدية الرميلة للدور الرائد الذي تقوم به ومستعدون لدعم اي مبادرة بيئية وخاصة عند مدخل صيدا الشمالي ( الرميلة الجنوبي) ومستعدون لأن نقدم مستوعبات ومنشطين بيئيين ليكونوا في خدمتهم ولنساهم بكل ما من شأنه الحفاظ على نظافة الشاطىء وتحسين وتجميل هذا المدخل ليكون نظيفاً راقياً وحضارياً  وهذا يكون بالمبادرة الجماعية وليس الفردية ونحن حاضرون لندعهم بهذا الاتجاه “.

واعلن حسونة ان “الحركة البيئية في لبنان ستطلق مشروع” بحر بدون بلاستيك” وستعلن عن منح مالية تتراوح بين 5 الاف و60 الف دولار ، ويحق لكل جمعية مبادرة ان تستفيد من هذا الصندوق وتقدم مشروعاً حول كيفية المحافظة على شاطىء وبحر بدون بلاستيك ، من أجل حماية الحياة البحرية والسلاحف والثروة السمكية وليكون شاطئنا وبحرنا اجمل وبيئتنا نظيفة حضارية حاضنة للجميع “.

عن Admin

شاهد أيضاً

تأجيل اللقاء الحواري مع الدكتور بلال اللقيس في منتدى الفكر و الادب

شارك اخبارنا نعتذر عن اللقاء الذي كان مقررا في منتدى الفكر والادب مع الدكتور بلال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *