وفيات

حركة فتح في منطقة صور تنعي الشهيد القائد عاطف عبد العال عضو قيادة إقليم لبنان

“بسم الله الرحمن الرحيم”
(مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا)
“صدق الله العظيم”

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، وببالغ الحزن والأسى، تنعى قيادة حركة “فتح” في منطقة صور، إلى شعبنا العربي الفلسطيني الشهيد القائد “عاطف عبد العال” عضو قيادة حركة فتح في إقليم لبنان، الذي انتقل إلى جوار ربه اليوم الليلة الجمعة ٧-١-٢٠٢٢، بعد مسيرة نضالية طويلة وحافلة بالعطاء والتضحيات.

وإِننا بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره نودع مناضلا فلسطينياً فتحاويا صلبا لا يخشى الصعاب عندما يتعلق الأمر بفلسطين وقضيتنا وفتح وأبناءها.

ولقد كرس الشهيد عاطف حياته في خدمة قضية شعبنا الفلسطيني والدفاع عن حركة فتح وقرارها الوطني المستقل، فكان مثالا فيالتضحية والعطاء، عرفته كل مخيماتنا من شمالها الي جنوبها ومن شرقها إلى غربها اخا وفيا ومناضلا شرسا في الدفاع عن حقوقهم ومصالحهم.

انتسب القائد “عاطف عبد العال” شبلا في صفوف حركة وشغل العديد من المهمات التنظيمية والطلابية على مستوي المنطقه والإقليم.

ترجّل القائد عاطف وهو في عز عطاءه ونضاله من أجل حقوق أبناء شعبه، وكان له دور كبير في عودة تنظيم حركة فتح إلى مخيمات شمال لبنان ورفع رايتها في ساحات مخيمي نهر البارد والبداوي.

وإذ نتقدم بالتعازي الحارة لعائلة الفقيد ورفاق دربه ومحبيه في المخيمات الفلسطينية، فإننا نعزي أنفسنا وقيادتنا في الساحة والإقليم برحيل ابننا المناضل “عاطف عبد العال” الذي عرفناه مناضلاً صلبا من أجل تحرير فلسطين، وعرفناه بأخلاقه وأصالته ومبادئه وانتمائه وإخلاصه لحركته فتح.

وفي هذه المناسبة الأليمة نسأل المولى عز وجل أن يتغمد شهيدنا بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته مع الشهداء والصديقين والأنبياء وحسن أولئك رفيقا، وأن يلهم عائلته وأهله ورفاق دربه جميل الصبر والسلوان.

المجد والخلود لشهدائنا الأبرار

وإنها لثورة حتى النصر

قيادة حركة فتح التنظيمية والعسكرية
منطقة صور

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى