أخبار فلسطين

موسى: لوجوب مساندة أبطال معركة “الأمعاء الخاوية”

أشار مسؤول العلاقات الفلسطينية لحركة الجهاد الاسلامي في لبنان، أبو سامر موسى، إلى أنه “يفصلنا عن يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني يوماً واحداَ بل ساعات قليلة، هذا اليوم الذي تبنته منظمة الأمم المتحدة بناء على قرار الجمعية العامة الصادر سنة 1977، هذا اليوم هو 29 تشرين ثاني، وهو ذكرى تقسيم فلسطين حسب القرار الصادر تحت رقم 181 الذي صدر من 29 نوفمبر 1947، والمراد به هو تحويل يوم نكبة الشعب الفلسطيني ووجعه من خلال تقسيم فلسطين بيننا وبين شداد الآفاق.
كلام موسى، جاء خلال إحياء الذكرى السنوية للشهيد بلال السلمان، والشهيد ابراهيم أبو عزة، ويوم شهداء معتقل الخيام، الذي نظمته هيئة التنسيق اللبنانية الفلسطينية للأسرى والمحررين.
ولفت موسى، إلى “معاناة الأسرى والمعتقلين في السجون الصهيونية، والتنكيل بهم ومعاقبتهم بعد عملية نفق الحرية”، وإلى “وجوب مساندة أبطال معركة الأمعاء الخاوية، والدعوة لبقاء الأنشطة والفعاليات مستمرة نصرةً لهم”.
ودعا السلطة الفلسطينية، وكافة المنظمات الحقوقية إلى تحمل مسؤولياتها والدفاع عن الاسرى في كافة المحافل الدولية، ومساندتهم وحمايتهم، وحماية الأسرى المحررين .
كما وجه التحية إلى روح الشهيد المجاهد الشيخ عزالدين القسام، الذي استشهد دفاعاً فلسطين، والذي قارع الاحتلال البريطاني والفرنسي، واستشهد في 20 تشرين الثاني سنة 1935 في قرية يعبد بجنين.

14:27 – 28 تشرين الثاني, 2021

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى