رياضة و فن

معسكر تركي لمنتخب الأرز قبل مواجهة الإمارات في تصفيات مونديال قطر

وطنية – باشر منتخب لبنان لكرة القدم تحضيراته لمباراتيه الاولى والثانية في افتتاح الدور الحاسم من التصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال قطر 2022 للمجموعة الأولى، بمعسكر تدريب في مدينة انطاليا التركية في إشراف مديره الفني الجديد التشيكي ميلان هاسيك.

ينتقل “منتخب الأرز” بعدها الى مدينة دبي الاماراتية لإقامة معسكر ثان، قبل بداية حملته بلقاء الإمارات صاحبة الأرض في 2 أيلول المقبل، ثم التوجة الى كوريا الجنوبية للقاء منتخبها في 7 منه. وكانت المباراة الثانية مقررة في بيروت، الا ان الاتحاد اللبناني لكرة القدم عرض تبديل مكان المباراتين مع نظيره الكوري الجنوبي، بسبب عدم انتهاء الأشغال في ملعب صيدا البلدي الذي سيحتضن مباريات لبنان في التصفيات.
وغادر الى المعسكر التركي جميع اللاعبين المشاركين مع النوادي اللبنانية، على ان يلتحق بهم أولئك الذين يلعبون في الخارج في أيام المباريات، وفقا لقوانين الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا”. وكان هذا الأمر محل “رفع صوت” من نادي العهد الذي يستعد للدور نصف النهائي لمنطقة غرب آسيا في مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، والتي يحمل الفريق لقب نسختها الأخيرة في 2019.

وطالب العهد بتطبيق “أيام الفيفا” الخاصة بالتحاق اللاعبين بمنتخباتهم الوطنية، الا انه توقف عند هذا الحد، معلنا “تقديم أولوية المنتخب الوطني على النادي”.
ويلعب لبنان في المجموعة التي تضم كوريا الجنوبية وإيران والعراق والامارات وسوريا. واختار الاتحاد اللبناني ملعب صيدا البلدي مكانا لمباريات لبنان المحسوبة على أرضه. الا ان التحضيرات الخاصة بالملعب لم تنطلق بعد، إثر استبعاد ملعب مدينة كميل شمعون الرياضية الذي يحتاج الى أعمال صيانة تتطلب أموالا لا قدرة للدولة اللبنانية وتاليا اتحاد الكرة على توفيرها.

ويقود المنتخب اللبناني في هذه المرحلة من التصفيات مدير فني جديد هو التشيكي ميلان هاسيك اللاعب الدولي السابق مع منتخب بلاده في مونديال الولايات المتحدة 1994. وسيعمل جمال طه الذي قاد المنتخب في تصفيات الدور الثاني مساعدا له.

سبق للبنان اللعب في هذا الدور في تصفيات مونديال البرازيل 2014، في مجموعة ضمت ايران وكوريا الجنوبية وقطر وأوزبكستان، وهو فاز على ايران في بيروت وتعادل مع كوريا الجنوبية واوزبكستان في بيروت ايضا.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى