الرئيسية / أخبار فلسطين / بيان صادر عن اللجنة الوطنية للدفاع عن الاسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال حول جائحة كورونا

بيان صادر عن اللجنة الوطنية للدفاع عن الاسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال حول جائحة كورونا

شارك اخبارنا

يأتي استشهاد الأسيرين البطلين محمد عياد وماهر ابراهيم سعسع بسبب جائحة الكورونا التي تتفشى في سجون الاحتلال الصهيوني . كما يأتي خبر اصابة اللواء المناضل الاسير فؤاد الشوبكي بهذه الجائحة هي دليل جديد وخطير على ان سلطات الاحتلال الصهيوني لا تراعي اي حرمة لهؤلاء الابطال وخاصة فيما يتعلق بحمايتهم من هذه الجائحة الخبيثة التي تودي بحياة اسرانا الابطال الواحد تلو الاخر ملتحقين بقافلة الشهداء الاسرى .
ان اللجنة الوطنية للدفاع عن الاسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال تطالب اللجنة الدولية الصليب الأحمر الدولي بتفعيل عملها والتحقيق في ممارسات الاحتلال الإسرائيلي الذي لم يعد يسمح لها بالاطلاع على اوضاع المعتقلين والاسرى في السجون الصهيونية. وخاصة في هذه الايام التي تشهد جائحة كورونا وعدم سماح سلطات الاحتلال لهم بارسال المواد المعقمة الخاصة بهذه الجائحة مما يجعل من الاسرى فريسة سهلة لهذا الوباء الخبيث.
و رأت اللجنة الوطنية أنّ قضية الأسرى التي يفترضهي قضية إجماع عربي ودولي يجب احتضانها من كل الجمعيات والهيئات العربية والدولية المعنية بحقوق الانسان وخاصة بعد تزايد الاصابات بين الاسرى والمعتقلين الذين يعانون الامرين جائحة الكورونا والبارد القارس.
ان دولة الاحتلال بفعلها الاجرامي هذا تؤكد مرة جديدة للقاصي والداني بانها دولة ارهاب وعدوان منذ قيامها وحتى اليوم .. وما نراه من سكوت الانظمة على هذه الجراىم إلا تواطؤا معها وهذا ما تؤكده الدول المطبعّه. مع هذا الكيان الغاصب ..
وتطالب اللجنة الوطنية بتوظيف كلّ الإمكانات لهذا القضية ، ونطالب كلّ دولة وكلّ منظمة عربية والقوى الشعبية العربية ان تعمل وتضامن مع الاسرى بمستوى نضالهم وتضحياتهم ورفع هاماتنا ببصمودهم داخل السجون.
ان قضية الاسرى هي القضية التي يجب ان لا يختلف عليها اثنان. وانها بوصلة لكل مناضل وشريف في هذا العالم…

عن Admin

شاهد أيضاً

وفد قيادي من حركة فتح في لبنان يزور مقر الجبهة الديمقراطية مهنئأ بذكرى انطلاقتها الثانية والخمسين

شارك اخبارنازار وفد قيادي من حركة فتح في لبنان ضم امين سر فصائل منظمة التحرير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *