الرئيسية / بأقلامنا / المنابر الثقافية عن بعد بقلم الدكتور محمد فقيه

المنابر الثقافية عن بعد بقلم الدكتور محمد فقيه

شارك اخبارنا

لا يختلف اثنان على أنّ عالماً جديداً سوف يولد بعد وباء كورونا، سيعيد هذا العالم ترتيب أوراقه وملفاته وسيعيد تنظيم أوضاعه وسيدقق النظر في الكثير من مخططاته ومشاريعه. حتما سيكون عالم ما بعد هذا الوباء ليس كما قبله، وسوف نكون شهوداً على رزمة من التحوّلات والتغيّرات والانقلابات التي ستشهدها الحياة الانسانيّة على هذا الكوكب. في لبنان تحديداً، مع حضور الضيف الثقيل والخطير على حياتنا أعني الانهيار المالي الاقتصادي، سنشهد تغييراً في الكثير من العادات والتقاليد، وسيتغيّر نظام عمل المنابر والمنتديات الثقافية، سيقل الاحتكاك الحيّ المباشر، وستأخذ المنابر الثقافية الواقعيةإجازة طويلة، وستتحوّل الى منتديات افتراضية خاصة بعد ما شهده عالم الكتابة من تحول من الكتابة الورقيّة ونشر الكتاب الى الكتابة والنشر الالكترونيين. بعد موجة التعليم عن بعد سوف تبرز الأمسيات واللقاءات الثقافية عن بعد أيضا. هذا ليس فتحا اواكتشافا جديدا بل هو تحوّل بدأ منذ سنوات حيث أصبح لكل كاتب صفحته او مدونته او منتداه الذي ينشر عبره وسوف تتوسع هذه الظاهرة مع تغيّر الأحوال والأوضاع السائدة في عالمنا. سيصبح مكان اللقاء هذا الفضاء الرحب والزمان سيصبح رهن اشارة المتلقي متى أراد . سوف نخسر الكثير من التفاعل المباشر والكثير من دفء العلاقات ودفق المشاعر والاحتكاك المباشر والتواصل الاجتماعي الحقيقي ولكن سنعيد ترتيب علاقاتنا وترميمها وسنربح شعراً كثيراً وفكراً غزيراً وجمهوراً كبيرا ومتنوعا… سنوفر الجهد والمال وسيدخل الشعراء والكتّاب بل هم دخلوا فعلا الى كل بيت. لا أحد سيضع حدّا لهم أو يحد من حركتهم ولن يكون أحد قادرا على الحذف أو المنع او الحصر او العصر او أن يقول لهم: قفوا هنا،حدّكم عند هذا الخط… لست متشائما او رافضا للفكرة بل أؤمن بأن التغيير واجب وحتمي وكل قديم كان جديدا وكل جديد سيصبح يوما ما قديما، إنها الحقيقة بل هي الوقائع الجديدة والتغيرات التي تحكي بثقة:لا رجعة الى الوراء.

عن p n

شاهد أيضاً

نحن شعب لا نيأس بقلم السيد هاشم فضل الله

شارك اخبارنامن قلب المعاناة ولدنا وفي أرض المقاومات نشأنا ورضعنا العناد والقوة وتحطيم اليأس نحن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *