الرئيسية / أخبار فلسطين / –*الفصائل الفلسطينية في مخيمات صور تحيي مراسم تأبين الشهيد قاسم سليماني والمهندس

–*الفصائل الفلسطينية في مخيمات صور تحيي مراسم تأبين الشهيد قاسم سليماني والمهندس

شارك اخبارنا

نظمت فصائل الثورة في منطقة صور  اليوم الخميس الواقع في 10-1-2020 مراسم تأبين الشهيد القائد مسؤول فيلق القدس قاسم سليماني ونائب رئيس الحشد الشعبي ابو مهدي المهندس وشارك في مراسم التأبين الذي اقيم في  قاعة المركز الثقافي الفلسطيني في مخيم البص حشد من الفصائل الفلسطينة وابناء المخيمات واحزاب لبنانية ابرزها وفد حزب الله ممثلا بمساعد ملف العلاقات العامة ومسؤول الملف الفلسطيني السيد ابو وائل زلزلي ومسؤول العلاقات في مدينة صور الحاج اكرم عواضة  وشخصيات ثقافية واجتماعية ومخاتير لتقديم واجب التبريك و العزاء بالشهداء .
*كلمة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية* القاها عضو اللجنة المركزية لفرع لبنان في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين احمد مراد.
استهلها بتوجيه التحية لارواح الشهداء ( قائد فيلق القدس في حرس الثورة الاسلامية الفريق قاسم سليماني و نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي ابو مهدي المهندس ورفاقهما ) الذين ارتقوا الى العلى شهداء يعانقون المجد في عملية اغتيال غادرة وجبانة نفذتها الة القتل الاميركية على ارض العراق الشقيق ظناً منهم انهم بإغتيال رموز الكفاح والمقاومة قادرون على اطفاء جذوة المقاومة لمشاريعهم واطماعهم الهادفة الى كسر ارادة شعوب امتنا وفرض الهزيمة والاستسلام وفقاً للمشيئة الصهيو- اميركية ومن اجل تأبيد سيطرتهم على المنطقة ونهب ثرواتها ومقدراتها .
واضاف “لقد اثبتت التجربة الطويلة ان دماء الشهداء كانت وستبقى وقوداً لاستمرار شعلة الكفاح والمقاومة وتوقدها ودافعاً اضافياً لمقاومينا وشعبنا بتصعيد المقاومة والتمسك  بالاهداف والقيم السامية المتمثلة بالتحرر والتقدم .
ولفت مراد ان الرد الصاروخي الايراني على قواعد الاحتلال الاميركي حطم اوهام الادارة الاميركية المتغطرسة وكسر هيبتها واثبتت الجمهورية الاسلامية الايرانية ارادتها وقدرتها في استهداف كافة المصالح الاميركية في المنطقة وصولاً الى اخراجها منها وهزيمتها وهزيمة ربيبتها دولة الاحتلال الصهيوني الغاصب .
واعتبر ان الشهداء هم شهداء على طريق القدس وتحرير فلسطين من دنس الاحتلال . مؤكداً اصرار الشعب الفلسطيني  على مواصلة الكفاح والمقاومة حتى تحرير فلسطين كل فلسطين , داعياً الى تحصين الساحة الفلسطينية بوحدة سياسية وميدانية واطلاق طاقات الشعب الفلسطيني في كافة اماكن تواجده في مواجهة واسقاط كل  المشاريع المعادية الهادفة الى تصفية القضية الفلسطينية .
وختم بالتأكيد ان الشعب الفلسطيني لن ينسى ابداً ما قدمته ايران في دعم الشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة وعلى كافة المستويات .
مؤكداً ان الشهيد قاسم سليماني كان وسيبقى ابداً رمزاً خالداً في وجدان شعبنا وشرفاء امتنا واحرار العالم رمزاً لمقاومة العنجهية الاميركية وحلفائها وان اغتياله سيتحول لعنة تطارد القتلة والمحتلين حتى دحرهم وهزيمتهم وتخليص شعوب امتنا من شرورهم وجرائمهم .
*كلمة تحالف القوى الفلسطينية* القاها عضو قيادة الساحة اللبنانية ومسؤول منطقة صور أبو سامر موسى اثناء تقديم واجب التبريك استهل كلمته بالحديث عن سيرة القائد ونبل اخلاقه وتواضعه واسلوبه المحبب رغم شخصيته الجهادية والقوية حتى نال  هؤلاء القادة الشهداء درجة الاصطفاء من الله ورزقهم  الشهادة التي لا تُعطى الا لمن احبه الله فيصتفيه ، والعزاء لفقد هؤلاء القادة الذين نشهد لهم بمواقفهم الرائدة ونهجهم المقاوم واحتضانهم لقضية فلسطين التى كان العمل من اجل تحريرها همهم الدائم من خلال دعم الجنراك قائد فيلق القدس المتنوع للقضية والمقاومة الدعم  العسكري والمادي وفوق ذلك الخبرات التقنية والتصنيع . كما شدد موسى على دور الشهيد الكبير كحلقة وصل بين فصائل المقاومة الفلسطينية لا سيما حركة الجهاد الاسلامي التي تعتبره اخا وصديقا ومجاهدا افتقدته الحركة لكن ما يعزينا ان فقدان القائد انتجَ ثورة جديدة وبث روح المقاومة في نفوس الجيل الجديد الذي لم يعاصر الثورة الايرانية انذاك والشباب الفلسطينون ولم يشاركوا  بفعل الثورة الفلسطينية المعاصرة وذلك بفضل دماء هؤلاء القادة الذين نذروا انفسهم لنهضة مشروع المقاومة والتحرير وقد بلورة دمائهم معالم الطريق بشكل اكبر مما كان وفتحت ابواب المقاومة على مصرعيها دون اي حساب سوى حساب انزال القصاص العادل بالمجرمين واعوانهم على امتداد المنطقة ، كما اشار موسى لقوة ايران وصلابة موقفها التي استطاعت من خلال القصف الصاروخي للقواعد الامريكية وبشكل علني وواضح في اشارة للتحدي والمواجهة من كسر هيبة اقوى جيش ويكفيها رفعةً انها حطمت اسطورة هذا الجيش الذي تخشاه دولاً كثيرة وعظمى

عن Admin

شاهد أيضاً

الجهاد تتقبل التبريكات باستشهاد كوكبة من مجاهديها

شارك اخبارنا نظمت حركة الجهاد الاسلامي حفل تقبل التبريكات والتهاني باستشهاد عدد من كوادرها وقادتها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *