الرئيسية / أخبار لبنان / المعارضة التركية ايتان حقنت بمواد كيميائية في سجنها التركي

المعارضة التركية ايتان حقنت بمواد كيميائية في سجنها التركي

مركز الخيام يطالب الحكومة اللبنانية بالتحقيق بجريمة خطف المعارضة التركية ايتان وتسليمها لتركيا.
معالي وزير العدل سليم جريصاتي.
معالي وزير الداخلية نهاد المشنوق.
سعادة اللواء عباس ابراهيم المدير العام للامن العام.
سعادة اللواء عماد عثمان المدير العام لقوى الامن الداخلي.
سعادة المدعى العام التمييزي القاضي سمير حمود.

نحيطكم علما انه بتاريخ ٨ اذار ٢٠١٨ اوقف جهاز امن المطار في بيروت المواطنة والمعارضة التركية ايتان اوزتورك واحتجزها لمدة أسبوع ورغم ابلاغها الجانب اللبناني بأنها معارضة ومكافحة ضد الامبريالية فقد سلمت للقنصلية التركية التي من جهتها قامت بالتحقيق مع ايتان وتم تقييدها وتعصيب عينيها وخطفها قسريا واصعادها بالقوة الى الطائرة من مطار بيروت الى اسطمبول.
ان تسليم لبنان المعارضة التركية مخالفة صارخة للمادة ٣ من اتفاقية مناهضة التعذيب الموقع عليها لبنان والتي تنص(لا يجوز لاية دولة طرف أن تطرد أي شخص أو ان تعيده أو ان تسلمه الى دولة أخرى،اذا توافرت لديها أسباب حقيقية تدعو الى الاعتقاد بأنه سيكون في خطر التعرض للتعذيب).
كما ان عملية الخطف مقيدة والتحقيق معها انتهاك للسيادة اللبنانية.وكيف تدين الحكومة التركية استجواب خاشقجي في القنصلية السعودية وتمارس الشيء نفسه في قنصليتها في بيروت!!!.
فالحكومة اللبنانية خرقت توقيعها ومصادقتها لاتفاقية مناهضة التعذيب وساهمت بصمتها وتغطيتها بعملية اختطاف السيدة ايتان.
جريمة مزدوجة وفضيحة مدوية جرت على ارض مطار رفيق الحريري الدولي وتكاد تشبه في بعض جوانبها جريمة تصفية جمال خاشقجي والفرق انها ما زالت شبه حية في سجن سينجان في انقرة.
ورغم مضي ستة اشهر على اختطافها وتعرضها للتعذيب الجسدي والنفسي من الصعق الكهربائي وحقنها بمواد كيمائية وتجريدها من ملابسها وتهديدها بالاغتصاب ومعاناتها من تورم حاد في كافة انحاء جسمها فانها ما زالت مضربة عن الطعام وتلجأ سلطات سجن انقرة الى تغذيتها قسريا كما يجري مع المعتقلين الفلسطينيين في السجون الاسرائيلية..
تقول ايتان في رسالة لرفاقها ع الفسبوك:حاولوا كسر اضرابي واعطائي القليل من السائل وربطوا ذراعي وساقي واعطوني المصل قسريا مع الاطعمة المعطرة).
ان التغذية القسرية من ابشع اساليب التعذيب ولها مضاعفات صحية خطيرة .
ان الحكومة اللبنانية تتحمل المسؤولية الاساسية في تسليمها للسلطات التركية وهي تعرف انها ستتعرض للتغذيب ولا يوجد اي مبرر لعملية التسليم،مما يتطلب التحقيق بجريمة التسليم والخطف المخالفة لاصول القضاء وعدم افلات مرتكبي جريمة التسليم من العقاب حفاظا على سمعة لبنان وسجله الحقوقي والتزاماته الدولية.
ونناشد مفوضية الامم المتحدة لحقوق الانسان ولجنة مناهضة التعذيب بمساءلة الحكومة التركية عن الوضع الماساوي لايتان المضربة عن الطعام وتاني من اوضاع صحية خطيرة.
وليعرف العالم انه يوجد في السجون التركية الاف المعتقلين الخاشقجيين الذين ابتلعتهم سجون العزل التركية بصمت وتحت انظار المجتمع الدولي.
ان مركز الخيام لتأهيل ضحايا التعذيب اذ يدين بشدة عملية خطف وتسليم المعارضة ايتان اوزتورك لتركيا يدعو الحكومة التركية الى الافراج الفوري عن ايتان والاف المعارضين الاتراك المعتقلين في سجونها.
محمد صفا
الامين العام لمركز الخيام لتأهيل ضحايا التعذيب.
١١ تشرين الثاني ٢٠١٨

شاهد أيضاً

الحريري حمل حزب الله مسؤولية تعطيل تشكيل الحكومة ورفض اتهامه بالتحريض الطائفي: أنا أب السنة في لبنان وأعرف أين مصلحتهم

1 وطنية – حمل رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري “حزب الله” المسؤولية بتعطيل تشكيل الحكومة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *