الرئيسية / أخبار لبنان / ام ابراهيم رحلت والخاطف طليقا.

ام ابراهيم رحلت والخاطف طليقا.

صفا قلدها وسام الحقيقة والانصاف.
ام ابراهيم رحلت والخاطف طليقا.
الدولة كافئته بقطع راتبه كمدرس ثانوي.
واخيرا رحلت ام ابراهيم والدة المناضل المقاوم الوطني ابراهيم زين الدين لتلحق بامهات اختطفهم الموت قبل تكحيل عيونهن بفلذات القلب والكبد والحياة.
ام ابراهيم زارتنا برفقة نجلها زاهر مرارا في بيروت وتشرفت بزيارتهم في منزلهم في بعقلين وشاركنا في احتفال بمناسبة اختطاف ابراهيم وتكريما لها ولنضالها وارادتها كرمها المركز بتقليدها وسام الحقيقة والانصاف وهي التي كرمت لبنان باغلى ما تملك المناضل ابراهيم.
ام ابراهيم صوتك يرافقني وكنت اشعر بالخجل عندما تتصلين وتسأليني عن ابراهيم كباقي الامهات.
شو منا نعمل يا استاذ محمد بس تدعينا بنزل انا وزاهر.
شاركت في اعتصامات امهات المفقودين وكانت تعتزر احيانا لتعذر نزولها من الجبل.
ام ابراهيم رحلت واوديت رحلت وام محمد رحلت ووو ولكن الخاطف المجرم ما زال طليقا مزهوا بجريمته في السلطة او خارجها يطالب بصفاقة بحصته بنهشه اجساد وارواح مفقودينا وشعبنا .لم يرتو دما وظلما وخطفا.
ام ابراهيم رحلت ولكن قضيتها باقية راسخة لن ننساها.
غازي ما زال في خيمته ووداد ما زالت تكافح بصلابة من اجل قانون يماطلون في اقراره يرتجفون من معرفة الحقيقة.
اما انت يا ابراهيم ومن يجهل ابراهيم.ابراهيم من المقاومين الوطنيين الاوائل اختطفته قوات الاحتلال الاسرائيلي وعملائه وعاقبته دولته بقطع راتبه كمدرس ثانوي بدلا من تكريمه كمقاوم بطل درس العروبة والوطنية ومقاومة الاحتلال في جبل الشهيد الكبير كمال جنبلاط.
على الدولة ووزير تربيتها اي كان التحقيق في ايقاف راتبه والاعتزار من روح ام ابراهيم وارواح كافة الشهداء .
ام ابراهيم رحلت ولكن قضية المفقودين سواء خلال الحرب او في سوريا او اسرائيل او ليبيا او حية ولن ولن ننساها.
تحية الى روحك يا ام ابراهيم والى ابراهيم كل ورود الوطن.
كل اوسمة العالم وقوانينها لا يمكن ان تنصف والدة او زوجة او والد او شقيقة مفقود.

شاهد أيضاً

الحريري حمل حزب الله مسؤولية تعطيل تشكيل الحكومة ورفض اتهامه بالتحريض الطائفي: أنا أب السنة في لبنان وأعرف أين مصلحتهم

1 وطنية – حمل رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري “حزب الله” المسؤولية بتعطيل تشكيل الحكومة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *