الرئيسية / أخبار فلسطين / بيان صادر عن التجمع الديمقراطي للعاملين في الانروا – لبنان دعما لتحركات شعبنا بمواجهة تقليصات الانروا الاستشفائية والخدماتية

بيان صادر عن التجمع الديمقراطي للعاملين في الانروا – لبنان دعما لتحركات شعبنا بمواجهة تقليصات الانروا الاستشفائية والخدماتية

منذ ما يقارب شهرين وشعبنا الفلسطيني في لبنان ينتفض بوجه الاجراءات الجائرة التي اتخذتها الانروا بحق اللاجئين فيما يخص الاستشفاء وتقليص الخدمات. لم يتركوا وسيلة سلمية الا وقاموا بها، وشاركت جماهير شعبنا في كل المخيمات في التحركات التي جرت وما زالت، وبصورة وحدوية لكل القوى ومكونات الشعب الفلسطيني في لوحة وطنية وشعبية لم يسبق لها مثيل تجاه القضايا الاجتماعية الملحة.
هذا ومع ادراك الجميع بمن فيهم الامم المتحدة وادارة الانروا ان العجز المالي الذي تتذرع به الانروا لتبرر تقليصاتها، ليس هو السبب الوحيد فقط، انما هناك ايضا ابعاد سياسية، تهدف الى شطب قضية اللاجئين وحق العودة من خلال انهاء الانروا تدريجيا لخدماتها، وذلك للارتباط الوثيق بين انشاء الانروا والقرار الدولي 194.
الا ان الامور ما زالت تراوح مكانها من قبل الانروا، بل زادت الامر تعقيدا بالتعميم الاخير حول الاستشفاء الذي صدر عن المدير العام للانروا في لبنان في 26 شباط الحالي تحت عنوان “صندوق الاستشفاء التكميلي”، ويتضمن تصنيف اللاجئين بين مستحق للتغطية الاستشفائية بنسبة 100% وآخر لا، علما ان مجموع هذه الحالات لا يتعدى بضع مئات مصنفين ضمن حالات الفقر المدقع، في محاولة للخروج من المأزق الحالي.
وعليه نؤكد ان هذه الخطوة غير مقبولة بتاتا من كل شعبنا، لانها تمس الاساس الوظيفي والسياسي الذي قامت عليه الانروا، وهو اغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الى حين عودتهم الى ديارهم في فلسطين. والمطلوب البحث عن مصادر تمويل بديلا عن سياسة التمييز الاجتماعي والسياسي الجديدة والخطيرة والمرفوضة بكل الاشكال.
وبالتالي المطلوب من المدير العام والمفوض العام للانروا والامم المتحدة التراجع فورا وبدون تردد عن اجراءات تقليص الخدمات عن شعبنا، الذي يحتاج الى مزيد من المساعدة والاغاثة والتشغيل، خصوصا في ظل الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية الصعبة التي يعيشها اللاجئون الفلسطينيون في لبنان.
كما ندعو اتحاد موظفي الانروا الى مواصلة وتصعيد تحركاته على الصعيد المطلبي والامن الوظيفي للعاملين حتى تتراجع الانروا عن قراراتها الجائرة، ومن خلفه كل الموظفين من ابناء شعبنا، الذين هم جزء لا يتجزأ من هذا الشعب الفلسطيني، لأن هذه التقليصات تمس اللاجئين والعاملين على حد سواء،وحماية خدمات الانروا وعدم المساس بحقوق العاملين واجب وطني ونقابي بامتياز.
ونؤكد أننا في التجمع الديمقراطي للعاملين في الانروا نقف الى جانب شعبنا والتحركات الاحتجاجية السلمية ضد اجراءات تقليص الخدمات الاستشفائية والتعليمية والاغاثية وغيرها… وندعو كافة الكتل السياسية والنقابية والاجتماعية الفلسطينية الى استمرارالتعبير عن موقفها الرافض لهذه الاجراءات التقليصية، والى حماية كل مؤسسات الانرواوعدم المساس بالعاملين فيها.
معا وسويا حتى تحقيق اهداف شعبنا والعاملين
التجمع الديمقراطي للعاملين في الانروا – لبنان
بيروت في 29 شباط 2016

شاهد أيضاً

وقفة جماهيرية اعتزازاً بانتصار المقاومة في قطاع غزة

أقامت فصائل المقاومة الفلسطينية في مخيم البرج الشمالي وقفةً جماهيرية، بمناسبة انتصار المقاومة في قطاع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *