الرئيسية / أخبار صور والجنوب / ١٤ تموز يوم الاسير اللبناني بقلم محمد صفا

١٤ تموز يوم الاسير اللبناني بقلم محمد صفا

منذ العام ١٩٨٢ وحتى ٢٣ أيار ٢٠٠٠ وبعده تحول يوم الاسيراللبناني الى يوم تضامن محلي وعربي وعالمي مع حرية المعتقلين في سجون الاحتلال الاسرائيلي واستطاعت لجنة المتابعة لدعم قضية المعتقلين ان تحولها الى قضية وطنية وعالمية وتشريعها رسميا.
في ١٤ تموز احيي كافة الاسرى المحررين وعائلاتهم وكافة شهداء المعتقلات الذين استشهدوا تحت التعذيب او اولئك الذين اصيبوا باعاقات جسدية وما زالوا يعانون من أثار التعذيب الجسدي والنفسي.
تحية لكل هؤلاء الابطال رواد التحرير والمقاومة.
١٤ تموز سيبقى يوما تاريخيا مجيدا رسمه المقاومون الاوائل بدمائهم التي اسست للانتصار الكبير في ايار العام ٢٠٠٠.
١٤ تموز ليس مجرد ذكرى نوجه التحية فيه ايضا الى الاف المعتقلين الفلسطينيين في سجون اسرا ئيل والى امهات المفقودين سواء في سجون اسرائيل او سوريا او ليبيا او اي بلد اخر.
تحية ايضا الى اللواتي ينتظرن رفات فلذات اكبادهن في مقابر الاحتلال السرية.
والتحية الى كل رفاق الدرب والاصدقاء الذين سويا بنينا تجربة نضالية تاريخية رائدة في حركات الاسرى والمعتقلين وحققنا انجازات عظيمة وما زلنا من خلال مركز الخيام دفاعا عن حقوق الانسان ومناهضة التعذيب وحرية سجناء الرأي في العالم.
صفحة مجيدة مضيئة من تاريخ لبنان نعتز بها ولن تنسى.

شاهد أيضاً

النائب الحريري استقبلت وزيرة الثقافة المصرية وأولمت تكريما لها

استقبلت النائب بهية الحريري في مجدليون وزيرة الثقافة المصرية الدكتورة ايناس عبد الدايم يرافقها سفير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *